نشرة الاخبار

الجمعة، يناير 26، 2007

مشهد من جنازة القديس

نبيل الهلالى قديس الحركة السياسية المصرية .. عاش محباً ومات محبوباً .. اعطى دون أن ينتظر المقابل .. اختلف مع معارضيه ولم يعاديهم .. قابل الجحود والاساءة بالابتسام والتسامح .. لم يكن
غريباً أن تودعه كل طوائف الشعب المصرى

ليست هناك تعليقات: