نشرة الاخبار

الثلاثاء، فبراير 06، 2007

قناة الناس وثنائى التنفير باسم الدين

محمد منير
ترددت كثيراً قبل كتابة هذا المقال .. ولكن حجم الاستفزاز اليومى الذى تبثة قناة الناس يومياً وخاصة من ثنائى التنفير " يعقوب وحسان " .. دفعنى للكتابة عن هذه الظاهرة والتى لاتقف حدود نتائجها عند المشاهدة فقط وانما امتدت لتحدث تأثيرات سلبية وتفجيرات مجتمعية شديدة الضرر . منذ اسبوع ارسل شاب رسالة للداعية صاحب اللحية العظيمة محمد حسين يعقوب يشكوا فيها تخيير والده له بين اطلاق اللحية أو الذهاب لصلاة الجماعة فى المسجد .. وللوهلة الاولى يتأكد قارئ هذه الشكوى أن الاب لا يرفض الدين ولا يحرض على الكفر وانما الامر لا يتعدى خوف من أب على ابنه من ظاهرة الارهاب والتطرف بين الشباب والتى اتخذت من اللحية رمزاً لها .. وربما يكون الاب مبالغاً أو حتى مخطئاً ولكنه بالتأكيد ليس من دعاة الشرك ..ماذا كان رد يعقوب .. كطلق المدفع استعاذ بالله من الشيطان الرجيم " وتلى الاية الكريمةمن القرأن الكريم " وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ". ومن الاية دعا يعقوب الابن لعدم طاعة ابوه بإعتبار ان دعوته لابنه بعدم اطلاق اللحية هىدعوى بالشرك مصداقاً لقول رسول الله صلى الله علية وسلم " جزوا الشارب واطلقوا اللحى " .. الاية فى مضمونها النهائى هى دعوة لاحترام وطاعة الوالدين الى اقصى حد فيما عدا الشرك بالله وهو حد واضح فى الاسلام لايتحمل أى اضافات .. وهنا ساوى السيد يعقوب بين عدم اطلاق اللحية وبين الشرك مستنداً على أن الرسول عليه الصلاة والسلام لا ينطق عن الهوى انما هو وحى يوحى .. واصبح اطلاق اللحية حد يجب الالتزام به فى مواجهة أمر الله فى طاعة الوالدين !!!!!!!!!0
هذه المشكلة ياشيخ يعقوب – هداك الله – ليست جديدة فقد سبق وارسل شاباً للأزهر الشريف مشكلة بنفس المعنى عام 1981 ورد عليه شيخ الازهرآنذاك وهو الشيخ الجليل جاد الحق على جاد من خلال الفتوى رقم 666
فى 8/11 من نفس العام بهذه الفتوى : 0
" اعفاء اللحية وعدم حلقها مأثور عن النبى صلى الله عليه وسلم ، وقد كان يهذبها ويأخذ من أطرافها وأعلاها بما يحسنها بحيث تكون متناسبة مع تقاسيم الوجه والهيئة العامة.وقد كان يعنى بتنظيفها بغسلها بالماء وتخليلها وتمشيطها - وقد تابع الصحابة رضوان الله عليهم الرسول عليه الصلاة والسلام فيما كان يفعله وما يختاره - وقد وردت أحاديث نبوية شريفة ترغب فى الإبقاء على اللحية والعناية بنظافتها، كالأحاديث المرغبة فى السواك وقص الأظافر والشارب - وقد حمل بعض الفقهاء هذه الأحاديث على الأمر، وسماها كثير منهم سنة يثاب عليها فاعلها ولا يعاقب تاركها، ولا دليل لمن قال إن حلق اللحية حرام أو منكر إلا الأحاديث الخاصة بالأمر بإعفاء اللحية مخالفة للمجوس والمشركين ....ويستكمل الفتوى قائلاً :ولما كان السائل يقول إن والديه أمراه بحلق لحيته، وبألا يطيلها، ويتساءل هل حرام حلق اللحية إذ أنه يرغب فى إطلاق لحيته كسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.لما كان ذلك كان السائل بين مخافتين أو محظورين، هما عصيان الوالدين وإيذاؤهما بهذا العصيان بإعفاء اللحية وإطالتها، وفى حلقها طاعة لهما مخالفة للسنة. وإذ كانت مصاحبة الوالدين بالمعروف ثابتة بنص القرآن فى قوله تعالى " وإن جاهداك على أن تشرك بى ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما فى الدنيا معروفا " (لقمان 15) ، وبغير هذا من الآيات الكريمة فى القرآن وبالأحاديث الشريفة، وهذا من الأوامر الواجبة الاتباع قطعا، ولذلك كان إيذاء الوالدين بعصيان أوامرهما من الكبائر، إلا فى الشرك أو فيما يوازيه من الكبائر، وليس حلق اللحية من الكبائر، وإذ كان إطلاق اللحية أو حلقها من الأمور التى اختلف العلماء فى مدلول الأمر الوارد فى السنة فى شأنها، هل هو من باب الواجب أو السنة أو الندب .إذ كان ذلك كان على السائل الالتزام بالأمر الوارد فى القرآن الكريم الثابت قطعا والذى يؤذى تركه إلى ارتكاب كبيرة من الكبائر هى إغضاب الوالدين وإيذاؤهما، بينما حلق اللحية ليس من المعاصى الثابتة قطعا، إذ إعفاؤها من السنن، والسنة تفسر بمعنى الطريقة كما تفسر بما يثاب فاعلها ولا يعاقب تاركها . ولا شك أن الأولى تنفيذ الأمر بحسن الصحبة مع الوالدين، إلى أن يقنعهما برغبته فى إطلاق لحيته اتباعا للسنة أيا كان المقصود بها.وينتهى الشيخ جاد الحق رحمه الله الى : أن حلق اللحية أهون وأخف ضررا من إغضاب الوالدين وإيذائهما بإطلاقها، لأن إيذاء الوالدين بعصيانهما لا يكون إلا فى الشرك بالله وما يساويه، وحلق اللحية ليس من هذا القبيل فى الحكم والثبوت ........................والله سبحانه وتعالى أعلم .0
الفتوى هنا من شيخ جليل هو الشيخ جاد الحق على جاد الحق ..وتسند على المنطق فى فهم نصوص الدين الحنيف الذين هو مخاطبة لعقول البشر ودعوة لعدم الانقياد الاعمى وراء اصحاب السطوة والسيطرة .. استند الشيخ فى فتواه على جوهر الدين الذى يدعو الى السماحة والحفاظ على العلاقات الاسرية .. وهو نفس المضمون الذى تعلمنا من خلاله الدين و اتبعناه عن طيب خاطر هو نفس المضمون الذى استند على خطاب السماحة والمحبة والخير لكل البشرية بصرف النظر عن معتقداتهم .. فى مقابل الخطاب السائد الان بين اصحاب اللحى العظيمة وهو الخطاب الذى وجهوه الى المأزومين فى هذا المجتمع المعقد ومعظمهم من انصاف المتعلمين وانصاف المثقفين .. استغل اصحاب هذا الخطاب عن عمد الازمات الناتجة عن تعقيدات المجتمع محلياً ودولياً وبلغة تضليلية قدموا حلولاً هى فى الحقيقة سموماً ... حلولاً تعتمد على بث الكراهية والتحريم لما احله الله لخلق منفذاً لتفريغ وهمى لأزمة البشر ... من لا يطلق لحيته مخالف للدين .. من لا يختن بناته كافر وتارك لحد الله وبصرف النظر عن الفتاوى والمؤتمرات الدينية والعلمية التى ناقشت هذا الامر .. الموسيقى حرام ... طاعة الزوج فيما يخالف شريعة الله بالطبع حرام ,لكن المشكلة فى خطاب هؤلاء .. ما هى حدود مخالفة شريعة الله .. يستطيع هؤلاء أن يصلوا بالامر الى حق الزوجة طلب التفريق بينها وبين زوجها إذا لم يصم مثلاً ليلة عاشوراء ؟! الرسول عليه الصلاه والسلام بعث للامة بكافة فئاتها وكرم الفقراء وساوى بين المجتمع ولكنه لم يحرض الفقراء على كراهية المجتمع رغم كل الظروف الصعبة التى كانوا يعيشونها وسط كفار قريش ... وضع منهجاً سياسيا واقتصادياً لتطوير المجتمع وتحقيق المساواه فى اطار من المحبة والتسامح وليس الكراهية .... لم يحرض حتى على المخالفين له فى الديانه فكان أن جذبهم للدين الحنيف بالحب وليس بالضغط والقتامة . الرسول عليه الصلاة والسلام بدأ الدعوى فقيراً ومات فقيراً .. لم يتربح من دعواه .. كانت وظيفته راعى غنم وتاجر .. وكانت الرساله بالنسبة له تكليف وليست وظيفة .. فما هى وظيفتكم الحقيقية يا اصحاب اللحى الكثيفة .. ومن اين تربحتم الى الحد الذى جعل الشيخ يعقوب يتحدث عن محبة حوامته ( جمع حماه ) .. ابوذر الغفارى استنكف أن يقتنى ثوبان فى الوقت الذى لا يجد فيه مسلم ثوب واحد .... فمن الذى اعطى لك الحق فى الاقتران بأكثر من زوجة بكل التكاليف الباهظة للزواج فى الوقت الذى لا يجد فيه شاب تكاليف الحياه منفرداً .. استفاد الدين من المحبة والدعوة للسلام التى نشرها رسول الله صلى الله عليه وسلم .. فاصبح الدين الاكثر انتشاراً والاكثر تأثيراً ..استفاد الدين من وصايا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالتمسك بالعلم والثقافة .. فما الذى استفاد به الدين او حتى الدنيا بدعواكم للكراهية والتفريق بين الاب وابنه والزوجة وزوجها .. ما الذى استفاد به الدين من استغلالكم لأزمات المأزومين وتحويلها الى طاقة هدامة بدلاً من تحويلها لى ثورة على اسباب الازمة سواء كانت فقر أو استغلال .. بينما انتم تعيشون حياة الاثرياء المنفصلين عن المجتمع ... الفائدة الوحيدة يا شيوخنا انكم اصبحتم اسوأ دعاية للدين الاسلامى واعطيتم الفرصة للمغرضين لتشويه ديننا الحنيف واظهاره بصورة متخلفة ... هداكم الله وهدى علمائنا من الازهر الشريف الذين لم يسايروا تكنولوجبا الاعلام الجديدة وتركوا الساحة خاوية عرضة لكل ما يحدث .0

هناك 7 تعليقات:

غير معرف يقول...

ثنائى التنفير " يعقوب وحسان " ناس من عصر ما قبل التاريخ لا تفهم فى اى حاجه و عاملين شغل الدفون على التعساء من بسطاء الناس و هم يعتمدون على الزعيق كما لو كانو ينطقون بالحق

غير معرف يقول...

hapasa.blgspot.com
حباصة
يعنى استفزك مايقال فى قتناة الناس من ذكر وقرآن وأحاديث ودروس وبرامج دينية محترمة
ولم يتسفزك ما تراه فى قنوات الاغانى الفاضحة وقنات الأفلام والمسرحيات ولا حتى لم يتسفزك القنوات الفاضحة على القمر الأوروبى
استفزك الدين
وبقيت مستفز من الدين
خلى بالك ده وسيلة رخيصة علشان تشهر مدونتك
بس ممكن تشتهر زى وائل عباس او بهية أو أنا اخوان منعم
زى أى حد محترم
مش أشتم وأقلى اجبى وتقول كلام زى اللحية رمز الارهاب
وثنائى التنفير
وحجم الاستفزاز اليومى
وسيلتك مفضوحة
أمال لو ما كنت ترددت كنت هاتقول ايه
أول حاجة انت شتمت اتنين نحسبهم على خير
هما الشيخ يعقوب والشيخ حسان وقلت عليهم ثنائى التنفيير!! وده مايصحش حتى لو قلته على حيوان مايعجبكش شكله أمال لما تقوله على مسلم ومش أي مسلم ده داعية ومش أي داعية ده عالم
وهما الشيخ حسان والشيخ يعقوب الى ماعجبهمش الى بيقوله الدعاة الآخرون امثل عمرو خالد وطارق سويدان والحبيب على وكان لزاما عليهم ان يخرجوا برا المساجد والأشرطة وينفتحوا على الناس ويملؤا فراغ الشيخ الشعرواى باللغة العربية الفصيحة والقراءان الكريم والأسانيد الشرعية والأحاديث الصحيحة وليست الموضوعة أو الآثار او الاسرائيليات
وده الى ماعجبش دعاة الفتريط وتفريخ الديين وسوسة قواعده ورائعه وفربائضه ومضمونه
وفى ظل غياب علماء الأزهر الذين لا يلقون بالمسلمين بالا فين المفتى وشيخ الازهر من أيام الثورة
كلمنى على شيخ ومفتى الأزهر من سنة 52 لغاية دلوقتى عملواايه غيروا ايه الأزهر مؤسسة عظيمة ولكن تم خنقه ووأده والإطباق عليه وعدم سماع كلمته وعدم احترام شيوخه وعدم اشراكه فى سن القوانين المهم مش ده موضعنا
بس لما يطلع علماء ويقولا الى كان بيتقال أيام الأزهر القوى والعظيم نطلع ونقول لا ده وهابيين ومتطرفين ومنفرين
أدخل لموضوعك انت لما تعوز تفهم حاجة تفهمها ولما ماتعوز تفهم حاجة تحورها
الكلام واضح وصريح انت قلت على الشيخ ان رده جاء هكذا وده كلامك انت الشيخ يعقوب رد كطلق المدفع استعاذ بالله من الشيطان الرجيم " وتلى الاية الكريمةمن القرأن الكريم " وإن جاهداك على أن تشرك بى ماليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا واتبع سبيل من أناب إلي ثم إلي مرجعكم فأنبئكم بما كنتم فيه تختلفون "
حضرتك فهمت ان لما الشيخ يعقوب قال كده يبقى معناه ان حلق اللحية مثل الكفر وده سوء فهم منك سواء كان قصدا أو عدم قصد انت بعقلك ونفسك فهمت كده أنا لو سمعت الشيخ أو أي حد هايفهم انه بيحط النقط فوق الحروف انه طاعة الواليدن حتى لو فى الشرك واجبة ولكنا نفتك الاما أبو هريرة مع والدته لما كانت تسبه وتسب والرسول وسال الرسول أن يدعوا لها فدعا لها وأمر سيدنا أبو هريرة أن يبرها ويذهب اليها ولا يغضبها دون أن يشرك بالله فالفكرة واضحة ان الآية نقطة نظام وقاعدة أساسية وهى اطاعة الوالدين فى غير معصية الله
الغلطة الأخرى لك انك قلت اللحية رمز الارهاب طب والسكسوكة والدوجلس والاسبايكى والجل والهبل كل ده رمز ايه
يعنى لما ييجى شاب وعاوز يقلد وبقولها (يقلد) الرسول فى اطلاق اللحية وييجى شاب تانى يقلد عمرودياب ويصبغ شعرى ولا بلاش يصب شعره يضرب جل ويقوف شعره سبايكى ويلبس سكسوكة وبطلون ساقط وتشى وقميص قصير وتحتيه البوكسر باين وفاتح خمس ست ظراير وشعر صدره باين وينزل الموول ولا النادى ابوه يفرح بييه ويديله فلوس دول بأه يبقوا ناس محترمة وراجل مش منفر
لكن الشاب الى عاوز يصلى فى الجامع ويربى دقنه اقتدءا بالرسول مش تقليد اعمى لما مخنث ولا لمغنى صايع مالوش شغلة غير الفساد والافساد يبقى الشاب ده رايح للارهاب
انتوا على فكرة الى واخدين الدين من السطح لكن لو خدتوه على أصله هتعرفوا معنى اللحية ايه بالظبط اللحية مش مظهر اللحية تكليف وبتحمى المتدين
طبعا هتقولا انى اتجننت وبدات أخرف
لكن ده الحقيقة وهى ان الدقن بتحمى المدين من البص على البنات وشرب السجاير ومن الشتيمة وقلة الأدب فى الشارع
وبتخليه يتعامل مع الناس كويس ويغض البصر ويلتزم بآداب المسلم فى الشارع ومع الناس وفى المعالملات ويكون رحيم ومترم ومؤدب
ليييه علشان ما يجييش واحد زيك يقول ان اللحية رمز الارهاب والتطرف وان اللحية بتخلى الانسان منفر
باصين من بره واخدين القشور
وفعلا أنا أنا مش متدين أوى بس بربى دقنى علشان ما بحبش احلقها او معاييش اجرة المووس
بس كنت بخلى بالى فى التعاملات ومابصش على بنا وبغض البصر ولقيت انها بتحمينى بجد علشان ماحدش يقول عليا ولا يقولى عيب على دقنك احترم دقنك
والشيوخ دول ما بيخافوش مش زى شيوخ الأزهر المتعاقبين الى بيفتوا ان انشاء حزب للاخوان حرام وفلوس الفن حلال والى عاوزه تعتزل تعزل بس مايتقلش عليها تابت وان فايدة البنك مش ربا والموافقة على معاهدة السلام مع اسرائيل وعدم محاسبة الحاكم
والموسيقىوالفن والتأفيش فى الممثلات حلال
والأغانى
هو ده الاسلام بتاعكم ده بصراحة اسلام تانى غير اسلامنا
روح اكتب مقال عن عن اعتقال خيرت الشاطر ورجال الأعمال من الاخوان المسلمين والتحفظ على اموالهم
الى الدولة ما تجرأش انها تقفل شركة اسرائيلية أو غربية حتى لو كانت مشبوهة!!!
تقدر الدولة تعمل كده

ejymejy@yahooo.com
حباصة مواطن حاف
لا هو بيه ولا باشا
بيحلم بيوم الزفاف
وان من العسكرى ما يخاف

abkhayat يقول...

لقد وفرت علي ردا كنت انوي ارساله الي القناه المذكوره واحب ان اضيف الي ردك ان اعفاء اللحيه سنه بينما طاعة الوالدين فرض تبعا لقوله تعالي:
وقضي ربك الا تعبدوا الا اياه وبالولدين احسانا
وهناك فرق شاسع بين ما قضي اي امر به الله وما جاء من استحسان لاعفاء اللحيه
واخيرا لاتبتئس يا اخي فهؤلاء هم دعاة التلفزيون ومثلهم كثير وقانا الله وشبابنا منهم

عبدالله خياط
باحث اسلامي
المدينه المنوره

غير معرف يقول...

يا حباصة يامواطن ياحافى زى مانت موقع انا لن اخفى تعليقك كما يفعل البعض .. ولكنى سأنشره لسببين : 0
الاول هو ايمانى العميق بحرية الرأى .. والثانى عشان افرج الناس على نموذج للحوار المتدنى

غير معرف يقول...

جزاكم الله خيرا على هذا الموضوع

وهناك كلمتين أقولهما اختصارا
(1)
للأسف أصبح البديل للانحلال التشدد مع أن لكلاهما نفس التأثير الفاسد على المجتمع.
(2)
كلا الشيخين ليس لديهما العلم الكافي لما وصلا اليه لكنه التمويل الذي رفعهم على كثير من الذين يستحقون فعلا أن يصلوا إلى أسماع الناس.

داليا رشوان
www.alameron.com

yasser يقول...

يا امـــــــــــــــــة ضحكت لجهلها امم ... حرام عليكوا خلاص اتفقنا فى كل حاجة و مش فاضل غير الدين اللى نختلف فيه و الاخ اللى نشر المقال عيب اوى لما تقول على اتنين دعاة كبار زى دول تنفير باسم الدين , وحرام عليكوا بقى ... كفاية نختلف على كل حاجة و احنا مش ماشيين ورا اى حاجة و على العموم انا مسمعتش الكلام ده بنفسى عشان كدة مقدرش احكم و قول مأثور "لإن اتفقنا على نصف الحق خيراً من الاختلاف على الحق كله "

غير معرف يقول...

الاخ ياسر
لا تخف من الاختلاف ولا من المناقشة .. فهم مصدر قوة لا مصدر ضعف وفرقة .. الامم تضحك منا لاننا لانجيد فنون الاختلاف والنقاش وهى نفس الفنون التى تشكل مصدر قوة هذه الامم التى تقول انها تضحك من جهلنا ..الجهل يا ياسر هو فى خلق رموز مقدسة خارج النقاش والاختلاف لأن كلاهما هو الوسيلة الوحيدة لأختبار الافكار والاراء
محمد منير