نشرة الاخبار

السبت، فبراير 24، 2007

تقرير مراسلون بلا حدود حول الحكم على المدون كريم عامر

صدر الحكم على عبد الكريم نبيل سليمان (المعروف بـ "كريم عامر") بالسجن لمدة أربعة أعوام في 22 شباط/فبراير 2007 بتهمة "التحريض على كراهية الإسلام" وإهانة الرئيس المصري على مدوّنته. في هذا الإطار، أعلنت منظمة مراسلون بلا حدود: "نعتبر هذا الحكم مشيناً. فمنذ ثلاثة أعوام، وعد حسني مبارك بإلغاء عقوبات السجن من جنح الصحافة في القانون الجزائي. إلا أن إدانة كريم ليست إلا رسالة تهديد واضحة موجهة إلى سائر المدوّنين المصريين الذين أثبتوا في السنوات الأخيرة أنهم يشكلون معارضة فعّالة لانحرافات السلطة المستبدة".
وأضافت المنظمة: "إثر هذه الإدانة التي تؤكد أن مصر تحتفظ بمكانتها على لائحة "أعداء الإنترنت"، نطالب الأمم المتحدة برد طلب هذه الدولة باستقبال منتدى إدارة الإنترنت في العام 2009 على أرضها. فبعد تنظيم القمة العالمية لمجتمع المعلومات في الدولة القامعة لحرية التعبير على الإنترنت تونس، قد يقضي هذا الخيار على مسار الأمم المتحدة الهادف إلى مناقشة مستقبل الإنترنت. ولا يشكل هذا الحكم إلا إهانة للمنظمات الدولية والدول الداعمة لسياسة الرئيس حسني مبارك. وقد آن الأوان ليحتج المجتمع الدولي على الانتهاكات المتكررة التي تطال حرية الصحافة وحقوق متصفّحي الإنترنت في البلاد".0

ورد إسم مصر في "لائحة أعداء الإنترنت للعام 2006" التي وضعتها مراسلون بلا حدود

http://www.intgovforum.org).

ليست هناك تعليقات: