نشرة الاخبار

الأحد، فبراير 25، 2007

هل نحن لنا أوطان ؟

بقلم - محمد الزهيرى mahmoudelzohery@yahoo.com
مامعني أن أكون مواطناً عربياً أعيش في إحدي بلدان العالم العربي ؟
مامعني أن أكون لدي شعور وإحساس بأنني مواطن عربي لي حقوق وعلي واجبات ؟
مامعني أن إنتسب لدولة من الدول العربية ؟
هل يستشعر معظم المواطنون العرب بأنهم من سلالات آدم وحواء ؟
هل من الممكن أن يستشعر المواطن العربي أنه إنسان ولديه مشاعر وأحاسيس ولديه جملة من الأمال والتطلعات والطموحات التي يحلم بتحقيقها في وطنه المنتسب لما يسمي بالوطن العربي ؟
هل المواطن العربي لديه قلب وعقل ووجدان ومشاعر وأحاسيس إنسان ؟
هل المواطن العربي يعرف معني الحب , ويعرف كيف يحب ويستشعر مذاق وطعم الإحساس بالحب وبقيمة الحب ؟
وهل لديه إحساس بمعني الكره أو الكراهية ؟
وما الذي يحبه المواطن العربي ؟
وما الذي يكرهه المواطن العربي ؟
وماذا يريد المواطن العربي ؟
ماذا يريد من وطنه ؟
وماذا يريد الوطن منه ؟
ومامعني أن أنتمي لوطن من الأوطان العربية ؟
وما ذا يمكن أن يستشعر المواطن حينما يفقد الإحساس بمعني وقيمة الوطن ؟
وماذا يعني الوطن للمواطن العربي؟
هل هو الأرض والسماء والحاكم ؟
هل هو الفقر والجهل والمرض ؟
هل هو كبت الحريات وقتل المعارضين ؟
هل هو السجن والإعتقال والضرب والسحل والقتل وإذابة أجساد المعارضين في أحواض الأحماض الكيماوية ؟
هل الوطن هو الإستبداد والفساد والتشريد والظلم ؟
هل الوطن هو المرض اللعين الذي لايرجي منه برأ أو شفاء ؟
هل الوطن يعني للمواطن أن يجعل من سكني المقابر والعشوائيات وتحت الكباري وعلي الأرصفة سكناً له ؟
هل الوطن يعني أن لايجد المواطن حبة دواء أو شربة ماء نظيفة ؟
هل الوطن يعني أن لا يجد المواطن فرصة عمل يتقوت منها ؟
هل الوطن يعني أن توزع ثروته علي حفنة من الأغنياء الأثرياء وباقي المواطنين يموتوا فقراً وجوعاً ومرضاً ؟
هل الوطن يعني أن يأكل اللصوص أفخر أنواع الأطعمة ويشربوا أنظف وأنقي المياه ويلبسوا أفخر أنواع الملابس ويستقلوا أفخر أنواع موديلات السيارات ؟
هل المواطن العربي يستشعر معاني القيم الإنسانية كقيمة الحق والعدل والجمال والمواطنة والمساواة والحرية بجميع أنواعها ؟!!
هل من الممكن أن نعتقد أن المواطن العربي يظن أنه حر وله إرادة حرة وله الحق في التفكير والإعتقاد والتنقل من مكان إلي مكان آخر دون رقابة ؟
ماذا نظن لو أراد المواطن العربي أن يقول مايجول بخاطره وعقله من أفكار وآراء في قضايا وطنه المصيرية وأساليب انظمة الحكم العربية الحاكمة له بالحديد والنار ؟
بماذا يمكن أن ينطق لو لم يكن خائفاً من جلاديه من الحكام العرب ؟!!
ولو خير غالبية المواطنين العرب بين الإقامة في بلدانهم العربية وبين الإقامة في أي دولة أوروبية أو ولايه من الولايات الأمريكية أو حتي دولة من الدول الأسيوية الغير عربية والغير إسلامية فماذا سيكون القرا ر؟
, وماذا يكون الحال ؟
, وماذا يكون المصير؟
, وهل هناك من يرفض ؟
وماهي النسبة التي توافق علي الهجرة من البلاد العربية والإسلامية مقارنة بنسبة من يرتضي البقاء ؟!!0
هل الحكام العرب لديهم الرغبة في التحرر من الفساد وكبت الحريات وإطلاق الحريات عالية خفاقة من حرية النقد وحرية الكلام والتعبير وحرية الإعتقاد , وحرية التنقل , وحرية العبادة , وحرية الكفر أو الإيمان ؟!!0
هل الحكام العرب لديهم الرغبة الأكيدة في تمثل نظم الحكم العادلة والديمقراطية سواء قامت علي الليبرالية أو الإشتراكية أو الإسلامية أو المسيحية أو العلمانية أو حتي علي الطريقة الهندية أو البنجلاديشية أو الفنزويلية أو حتي الموريتانية ؟!!0
هل يستشعر العرب مدي الخزي والعار بسبب تخلفهم وبسبب من الشعور بأنهم عالة علي الغرب والأمريكان في الطعام والشراب والدواء والكساء بل حتي في الأسلحة والذخائر وأنظمة الدفاع ؟!!0
هل العرب يستحون ويخجلون من أزمة أو كارثة الفساد السياسي والمالي والإداري في بلادهم العربية؟
وهل قهر المواطنين وكبت الحريات العامة والخاصة وزيادة أعداد المسجونين والمعتقلين وقضايا التعذيب والقتل وهتك العرض للمعارضين يستشعربموجبه الحكام العرب الخزي والعار أمام مرآة العالم الحر والمتمدن ؟
وهل الشعوب العربية لديها الرغبة الأكيدة في التخلص من تراكمات العار والخزي والفساد والإستبداد في الدول العربية صنيعة الطغاة من الحكام والمسؤلين السياسين والإداريين في الدول العربية ؟!!0
وهل الحكام المغتصبين للحكم والسلطة منتظرين الديمقراطية علي دبابة أمريكية أو صاروخ توما هوك كروز ؟!!0
أعتقد أننا لسنا عرباً ولسنا من نسل آدم حكاماً ومحكومين !!0
فلا الشعوب لديها إرادة التحرر !!0
ولا الحكام لديها إرادة ترك الإستعباد !!0
ومادام الأمر علي هذا المنوال فلن نكون من بني الإنسان , ولامن نسل الحيوان , وإنما من نسل الشيطان !!0
ولن نكون مواطنين !!0
ولن تكون لنا أوطان !!0

ليست هناك تعليقات: