نشرة الاخبار

الخميس، أبريل 05، 2007

الحصبة والفساد


- ياالله الى من تَكلُنا -
محمد منير :
اثار انتشار مرض الحصبة الالمانى حالة من الذعر بين معظم فئات الشعب المصرى .. إلا اننا نستطيع أن نقول انه نوع من الذعر المتعمد من بعض الجهات بقصد توجيه نظر الرأى العام الى تفسيرات أخرى فى نفس الموضوع تختلف عن التفسيرات الحقيقية والتى تحمل معانى أخطر 0المرض فى حد ذاته لا يحمل خطورة كبيرة إلا على المصابة الحامل فى بعض الاحيان .. وهو مرض يسهل مواجهته .. ولهذا فأن مواجهة حالة الفزع التى اصابت المواطنين كان امراً يسيراً .. وبهذا يغلق الملف لتختفى الازمة .. وتختفى معها حقائق أخرى لم يتم اثارتها فما هى هذه الحقائق 0الحقيقة الاولى ان حالة الاصابة الجماعيةحدثت فى مرحلة سنية متقاربة - ما بين الحادية عشر والثانية عشر -وهو ما يفرض علينا تساؤلات .. فإذا علمنا أن التطعيم ضد المرض فى مصر كما اقرته منظمة الصحة العالمية وكما هو معمول به ومدون على شهادت التطعيم المرفقة فى شهادات الميلاد يكون بمصل ضد الحصبة عامة فى سن 9 أشهر يليه التطعيم بمصل اخر عند عمر 18 شهر ضد الحصبة الالمانى والنكاف وغيرها .. وإذا اضفنا معلومة اخرى أن المصل يقى بنسبة خمسة وتسعون بالمائة وان الاصابة او العدوى بالمرض لا تصيب إلا غير الحاصلين على المصل - المتطعمين أو النسبة التى لم يؤثر فيها التطعيم وهى نسبة لا تزيد عن خمسة بالمائة - ، وإذا كانت الاصابة قد تجمعت فى مكان واحد فى مرحلة عمرية واحدة فأنه من غير الممكن ان تكون مصادفة انهم جميعاً لم يستجيبوا للمصل ، ولكن بحسبة ديجتال نستطيع ان نعرف ان ابناء الحادية عشر حصلوا على التطعيم ضد الحصبة الالمانى عند عمر 18 شهر0
أى من حوالى تسعة اعوام ونصف، مابين عامى 1997 و1998 .. وهى الفترة التى تحيط بفترة تحول هيئة المصل اواللقاح الى هيئة خاصة اسمها فاكسيرا ، وهى نفس الفترة التى احاطت بفترة الحديث عن الامصال الفاسدة ومنتهية الصلاحية والتى" كفى عليها الماجور" .. فإذا افترضنا أن الامصال الخاصة بهذا المرض منتهية المفعول فأن النتيجة الحتمية هو انتشار المرض فى اقرب فترة تنتشر فيه العدوى بهذا المرض بين اصحاب العمر الواحد الذين حصلوا على التطعيم المنتهى الصلاحية .. واعتقد أن هذا هو التفسير الوحيد المنطقى .. ستر ربنا ان المرض ليس خطير .. ولكن الاخطرما يتعلق بالحقيقة الثانية والذى يرفض المسئولين الاعلان عنها وهى أن امراض أخرى خطيرة يمكن ان يتشابه وضع الامصال فيها مع ما حدث فى المصل الخاص بالحصبة الالمانى مثل الدرن وشلل الاطفال وغيرها يمكن أن تدمر اطفالنا وشبابنا ..0"ياالله الى من تَكلٌنا"

ليست هناك تعليقات: