نشرة الاخبار

الاثنين، نوفمبر 19، 2007

ماذا رأيت ...


كعادتى قررت ان أحمل سيف الوهم وأخوض تجربة غير مضمونة .. وتجربة هذه المرة كانت فى ساحة الصحافة والصحفيين وبالطبع لم أكن استهدف النجاح فأنا فى الأصل من ورثة "الخاسرون فى الارض " وهو وضع أستمتع به ودائماً ما أسعى الى تأكيده فى كل تصرفاتي كما أستمتع ايضاً بآلامه الشديدة ، وهو ما تؤكده تجاربي السابقة مع الأحزاب والأصدقاء والأحباء .. ماعلينا ...
رحلتي هذه المرة رغم أنها انتهت بفوزى بالخسارة إلا انها حملت كثيراً من المشاهدات التى فاقت قدرتى كخاسر قديم ومدمن خسارة وكشفت عن بدانة شديدة ليست فقط فى جسدى ، الذى استخدمه أحد المرشحين الناصريين فى الدعاية ضدى، .. وإنما ايضاً فى عقلى .. ماذا رأيت .. هل تسمحون لى أن أقول لكم ماذا رأيت ؟
رأيت شيوعيين يتشدقون بالتنوير ويهاجمون الظلام والظلاميون ثم يتحالفون فى الظلام مع القتلة والسفلة ... رأيت إخوانيين فى ثوب عصرى بلا ذقون يبتسمون .. يترققون مع الصبايا يناورون يتحالفون مع أى تيار يدفعهم للأمام ولو خطوة ولا يكسبون فى النهاية إلا المقدر لهم .. والمتفق عليه .. رأيت الناصريين خارج السلطة ولكن بأدواتها ... وجهاز مخابراتهم يخطط بخبرة رجال الدولة .. يتكتك .. يتحالف ... يخون ... يصّدُق لحظة ويكّذب ساعات .. رأيتهم فى مشهد مصادفة يتحالفون مع الأخوان مساءً ويذبحونهم صباحا ً .. رأيت شعار الاستقلال أحيانا سلعة ذات رواج واحياناً ثوباً جميلاً موحد المقاس لكل الاتجاهات
رأيت الحكومة والحكوميين يمتلكون كل أوراق اللعبة ورغم ذلك يخادعون .. ربما بحكم العادة ... .. رأيت مفكرين وقد تحولوا الى بلطجية يتلاعبون ينقلون المعانى والأفكار من ضفة لأخرى ولا يكلفون أنفسهم حتى منطقة الأسباب أو تجميلها 0
رأيت صحافيين يرفضون كل هذا ويحتجون وربما يتمردون .. ولكنهم فى النهاية ينساقون بورقة وقائمة تحت ضغط مطرقة لا أعتقد انها فقط ال 200 جنيه المكرمية.
وخارج هذا المشهد الداخلى لمحت مشهدأ اكبر يحيط بكل المشاهد .. لمحت شعباً سكراناً من الجوع والهم يمد يده الى كل المشاهد الاخرى باحثاً عن فرار .. فلا تسحبه إلا أيادى المستغلين من كل الاتجاهات ليتحول فى النهاية الى قضية نضالية يُحكم فيها بالربح لأى منهم والمكسب لمن يجيد اللعبة
ولأنى سمين ولست ثميناً كان من الصعب أن أرى نفسى ولكنى لمحتها وأصفها -كارهة لقتلة الزمان والأحلام كارهة للبدانة التى تحيط بى وخاصة عقلى -0
والأمر كماوصفه الراحل الشاعر نجيب سرور
" كلمات .. كلمات ... كلمات
كلمات فى اشتقاق وانعكاس
اعكس اللصَ فأن اللصَ صلَ
واعكس الصلَ فأن الصلَ لصَ"َ

ليست هناك تعليقات: