نشرة الاخبار

الجمعة، نوفمبر 30، 2007

قرارات المجلس وآية الله



احتج عدد من الصحفيين على قرار أول اجتماع لمجلس نقابة الصحفيين الحالى بتشكيل لجنة تتوجه لشيخ القضاه مقبل شاكر لتقديم اعتذار عما بدر من الصحفيين اثناء العملية الانتخابية .. وقال الصحفيون انه لم يبدر من الجمعية العمومية ما يستلزم الأعتذار وأن المشكلة كانت فى الأداء السلبى للمشرفين على الانتخابات والتجاوزات اثناء الفرز وهو ما يفسر حالة التذمر التى سادت بين الصحفيين .. واشاروا الى أن هذا الاعتذار انما يراد به التغطيه على ما شاب عمليات الفرز من قصور، واضفاء شرعية على المجلس الحالى ، قررعدد من الصحفيين جمع توقيعات على عريضة يرسلونها الى المستشار مقبل شاكر فى نفس توقيت اعتذار المجلس يؤكدون فيها انهم لم يفوضوا المجلس فى الأعتذار عنهم .. ويوضحون فيها ماحدث من قصور ومخالفات اثناء عملية الفرز .
وفى نفس الوقت وجه العديد من الصحفيين انتقادات حادة لقرارات المجلس والتى ركز معظمها على حماية رؤساء التحرير الذين يتعرضون لمشكلات ، والالتقاء بكل رؤساء التحرير فى حفلة شاى ، وفتح الباب امام شكاوى المواطنين ضد الصحفيين لبدء تفعيل ميثاق الشرف الصحفى دون أى ذكر لمشكلات الصحفيين المفصولين تعسفياً من مؤسساتهم .. وهو ما اعتبره الصحفيون تطبيقاً لأجندة مسبقة للنقيب بفرض قيود على حرية الصحافة وحق النقد بتطبيق ميثاق الشرف الصحفى بأسلوب يجعل منه سيفاً مسلطاً على رقاب الصحفيين ، والانحياز لقيادات الصحف على حساب الصحفيين .
حاتم زكريا سكرتير عام نقابة الصحفيين عندما واجهه بعض الصحفيين برفضهم لقرارات المجلس وخاصة ما يخص الاعتذار .. رده الوحيد كان "هذا قرار المجلس ووافق عليه حتى صلاح عبد المقصود" .. واندهش الصحفييون من هذه الكلمة التى وضعت صلاح المقصود كصمام شرعية لقررات المجلس ورد علي عليه احد الصحفيين هو مجرد زميل فى المجلس وليس آيه الله عبد المقصود .. ولن تغير موافقته من موقفنا شئ

***********نص قرارت المجلس *****************

نشرة صحفية
قرارات الاجتماع الأول لمجلس نقابة الصحفيين دورة نوفمبر 2007
عقد مجلس نقابة الصحفيين المنتخب اجتماعه الأول دورة نوفمبر 2007 برئاسة الزميل الأستاذ مكرم محمد أحمد نقيب الصحفيين مساء الأحد 25 نوفمبر 2007..و حضر الاجتماع جميع أعضاء المجلس المنتخبين و هم الزملاء الأساتذة عبد المحسن سلامه ومحمد عبد القدوس و صلاح عبد المقصود و يحي قلاش و ياسر رزق و جمال فهمي ومحمد خراجه و جمال عبد الرحيم و علاء ثابت و هاني عمارة وعبير سعدي .. و حاتم زكريا .. وقد شهدت الجلسة تشكيل هيئة المكتب و تسمية معظم رؤساء لجان النقابة علي النحو التالي :1.الزميل الأستاذ عبد المحسن سلامه وكيل أول النقابة و رئيس لجنة القيد ..2.الزميل الأستاذ صلاح عبد المقصود وكيل النقابة و رئيس لجنة الرعاية الاجتماعية و مشروع العلاج .3.الزميل الأستاذ حاتم زكريا سكرتير عام النقابة ,.4.الزميل الأستاذ محمد خراجه أمين صندوق النقابة .5.الزميل الأستاذ محمد عبد القدوس رئيس لجنة الحريات .6.الزميل الأستاذ ياسر رزق .. سكرتير عام مساعد ورئيس لجنة الإسكان والمشرف علي مشروعي التجمع الخامس و 6 أكتوبر و المسابقة الصحفية .7.الزميل الأستاذ جمال عبد الرحيم .. سكرتير عام مساعد و رئيس لجنة النشاط و عضو لجنة القيد .8.الزميل الأستاذ جمال فهمي رئيس لجنة الشئون العربية و الخارجية .9.الزميل الأستاذ علاء ثابت رئيس اللجنة الثقافية و عضو لجنة القيد .10.الزميل الأستاذ هاني عمارة .. رئيس لجنة الخدمات .11.الزميلة الأستاذة عبير السعدي رئيس لجنة التدريب و تطوير المهنة .و قد وافق المجلس علي أن يقوم النقيب و أعضاء هيئة المكتب بزيارة للمستشار مقبل شاكر شيخ القضاة في حضور المستشار فاروق سلطان رئيس محكمة جنوب القاهرة و رئيس اللجنة القضائية المشرفة علي الانتخابات النقابية و أعضاء اللجنة , و ذلك لتسجيل احترام مجلس نقابة الصحفيين للهيئة القضائية و الاعتذار عن الأحداث التي صاحبت إعلان نتائج أعضاء مجلس النقابة في الانتخابات الأخيرة, و إبداء رأي النقابة و التنديد بالقانون رقم 100 لسنة 93 و المطالبة بضرورة إعلان نتائج الانتخابات بمقر النقابة عقب عملية الفرز مباشرة .مبادئ عامة و قرارات :و قد اتفق أعضاء المجلس و النقيب علي أن المجلس و حدة متكاملة و هو السلطة العليا للقرار في كل ما يتعلق بشئون النقابة و أعمالها و انه مصدر شرعية كل نشاط اللجان وهو وحده المسئول عن سياسات النقابة علي المحاور الثلاثة (قضايا الحريات و الأجور والخدمات و شئون المهنة ).. و تكون مسئولية اللجان تنفيذ و متابعة خططها التي يعتمدها وأيضا كافة الخدمات التي يستفيد منها الأعضاء سواء من مصادرهم الحكومية أو الخاصة و التي يجب أن تحصل علي موافقة المجلس قبل إعلانها و توزيعها لا قرار قواعد شفافه مع مراعاة حق مقدم الخدمة في الإعلان عن انه مصدر الخدمة المقدمة لكي يتأكد المجلس من شفافية التوزيع و عدالته لجميع أعضاء الجمعية العمومية بلا استثناء . و يؤكد المجلس مسئوليته الكاملة عن ملف شكاوي القيد و انه ستتم مراجعة القواعد الموجودة بحيث تصل إلى افضل قواعد شفافة ذات معايير موحدة تطبق علي الجميع .و فيما يتعلق بقضية الحريات فان المجلس وافق علي ما يلي :•يكون من حق الصحفيين حرية التظاهر علي سلالم النقابة فرادي أو جماعات لأسباب مهنية في وقفات احتجاجية دون موافقة مسبقة من المجلس .•ليس من حق أي عضو بالمجلس المشاركة باسم النقابة في أي مظاهر احتجاجية لغير الصحفيين أمام مبني النقابة إلا بعد استئذان مجلس النقابة أو هيئة المكتب .•الوقفات الاحتجاجية المنظمة من الهيئات الأخرى و المتعلقة بالقضايا القومية والوطنية يجب أن تعرض علي المجلس أو هيئة المكتب للموافقة عليها .. وقد يري المجلس أن يشارك بكامل أعضائه في الوقفات الاحتجاجية الكبرى .•في كل الأحوال ينبغي إلا تعوق الوقفات الاحتجاجية أعمال النقابة أو استخدامها لأغراض اقتصادية و استثمارية .و اتخذ المجلس قرارات أخرى أهمها ما يلي :•تشكيل لجنة خاصة يرأسها النقيب لتفعيل ميثاق الشرف الصحفي .. تشرف هذه اللجنة علي الحوار مع ممثلي المجلس الأعلى للصحافة و الهيئات الدستورية والشعبية لإنجاز عملية تنقية القوانين المقيدة للحريات في قضايا النشر بالتعاون مع لجنة اخري مختصة بالتشريعات الصحفية .. و من بين مهام لجنة تفعيل ميثاق الشرف الصحفي تسوية مشكلة الزملاء الذين صدرت عليهم احكام بالحبس في اطار ا يقوم علي الاحترام المتبادل .•دعم الإدارة القانونية بالنقابة لتفعيل دورها و ذلك بان تضم عناصر فنية مؤهلة و قادرة علي فحص الملفات التي سوف ترد من النائب العام و ملاحظات المجلس الأعلى للصحافة و تقارير و شكاوي المواطنين بحيث يتسنى الاطلاع علي الرؤية القانونية في كل هذه المشاكل قبل التصرف فيها بالإضافة إلى مهمتها التقليدية في الدفاع عن الزملاء ..•تخصيص جلسة للاستماع إلى رؤساء التحرير الصحف الخاصة الذين صدرت بشأنهم أحكام بالحبس للاطلاع علي وجهات نظرهم ..•يخصص المجلس عدة جلسات لبحث الملفات النوعية المتعلقة بكافة القضايا والأنشطة مثل نادي النقابة بمدينة نصر و القيد و الأجور و التعديلات الخاصة بالتشريعات الصحفية .•إقامة حفل شاي لكافة رؤساء التحرير في الصحف القومية الخاصة و الحزبية وأعضاء المجلسين الحالي و السابق و يحدد موعده خلال ايام .•قيام النقيب و أعضاء المجلس بزيارة محبة و تقدير للأستاذ كامل زهيري النقابي الكبير الأسبق للاطمئنان علي صحته

ليست هناك تعليقات: