نشرة الاخبار

الأحد، ديسمبر 02، 2007

ما لن نستطيع نشره

هذا نموذج لما يحدث فى مصر .. نشرته مجموعة بهية البريدية عن طريق جبهة انقاذ مصر .. المشكله أن مثل هذه الموضوعات لا يمكن لنا نحن الصحفيين التعرض لها فى ظل وجود نقيب للصحفيين يعتبرها اساءة لأشخاص ورجال الشرطة وبالتالى مخالفة لميثاق الشرف الصحفى الذى اصبح سيفاً مسلطاً على رقاب الصحفيين .. وتكفى شكوى من أى رجل شرطه بإعتباره مواطناً بالطبع- لتقوم النقابة بشطب الصحفى تحت مسمى تطبيق ميثاق الشرف الصحفى ... شفتوا الخيبة .
الموضوع
أربعة من جلادي الشرطة يعتدون علي مواطن بالضرب علي قفاه ويتسببون في اصابته بالشللبعد أيام من وفاة أحمد سيد صابر ضحية التعذيب داخل قسم شرطة العمرانية والذي لفظ أنفاسه الأخيرة بمستشفي الهرم منذ أيام شهد مركز شرطة أبوالنمرس واقعة أخري مثيرة، فقد قام »3« من المخبرين وضابط شرطة بالاعتداء علي الطالب عمرو علي السيد سالم »27 سنة« بالضرب والسب بأفظع الألفاظ أثناء جلوسه بصحبة خطيبته علي احدي الكافتيريات بشبرا منت .. وقام المخبرون بالاعتداء علي رأسه ضرباً مبرحاً وعلي طريقة كليب القفا تم تلقينه »علقة ساخنة« ووصلات من الضرب علي القفا والقدمين، وتم نقله لمستشفي قصر العيني في حالة اغماء وغيبوبة تامة منذ »5« أيام بين الحياة والموت. وقال شقيق الضحية أشرف ان شقيقه تم الاعتداء عليه يوم الاثنين الماضي أثناء جلوسه مع خطيبته باحدي الكافتيريا بمنطقة أبوالنمرس، وتم الاعتداء عليه بألفاظ وضرب مبرح حتي تم نقله في حالة غيبوبة تامة لمستشفي قصر العيني وكانت عقارب الساعة تشير الي الساعة »30. 10 « صباحاً يوم الاثنين الماضي فوجئت باتصال هاتفي من خطيبة شقيقي تخبرني بأن عمرو تم القاء القبض عليه واحتجازه داخل قسم شرطة ابوالنمرس بدون سبب اثناء جلوسنا حضر »3« مخبرين يرتدون الجلباب وبصحبتهم ضابط وطلبوا منا ابراز البطاقات الشخصية وفعلاً قام شقيقي وخطيبته باعطائهم البطاقات وبعدها قام الضابط بسؤال عمرو عن الفتاة التي بصحبته فأكدلهم عمرو »أنها خطيبتي« وبعدها بدأت وصلة »»كليب القفا المصحوبة بالركلات والإهانة« دون سبب، يلتقط شقيق الضحية أنفاسه لحظات ويعود للحديث مرة أخري قائلا: توجهت الي المركز وللاستفسار عن الواقعة ولكن فوجئت بمنعي من الدخول ولم أتمكن وحاولت مرة أخري ولكن محاولاتي باءت بالفشل واثناء جلوسي أمام المركز فوجئت بصاحب الكافتيريا وبصحبته محام وقص علي الواقعة اللي حصلت وقال لي أن شقيقي تعرض للضرب والاهانة وتم اقتياده داخل سيارة ميكروباص دون سبب وأثناء وصلة الضرب المبرح سقط مغشياً عليه وقام المحامي بالدخول الي القسم وبعد ساعة خرج وقال لي »أخوك هيخرج بعد قليل« ومكثت ساعة كاملة مرة أخري ومرت تلك الساعات وأنا في حالة قلق وتقابلت مع احد أمناء الشرطة الموجودين بالمركز. وقام بادخالي وتقابلت مع المحامي ولم أجد شقيقي داخل القسم وعرفت أنه تم نقله لمستشفي قصر العيني فانتابتني نوبة بكاء شديدة ووجدت »نفسي محتار مش عارف أعمل ايه« وتوجهت للمقدم رشدي همام رئيس المباحث وقال لي أخوك ان شاء الله بخير ومكثت ساعة كاملة داخل المكتب وأنا في حالة خوف ورعب وجلس معي عمرو الدالي مدير مباحث المركز وجاء المأمور بعد ذلك ونزلت مع المقدم رشدي وذهبنا لنيابة امبابة وتم توجيه عدة أسئلة لي حول صحة شقيقي من حيث الحالة العصبية والضغط والإغماء وبعدها تم مقابلة الطبيب والاستفسار عن الحالة وتم استدعاء خطيبته »م. أ« وأدلت بأقوالها داخل النيابة وأكدت ان »3« مخبرين قاموا بضرب خطيبها عمرو وكان بصحبتهم ضابط شرطة وقاموا بضربه علي القفا والقدمين حتي فقد وعيه، ويعود شقيق المجني عليه للحديث مرة أخري ويؤكد ان الضابط قام بتلفيق محضر معاكسة له وأكد ان اسم الضابط مدحت. وقال ان شقيقه أصيب بالشلل في القدم اليمني واليد اليمني وغير قادر علي الحركة كما أن الأشعة التي تم اجراؤها بالمستشفي فوجئت بها تشير الي أن شقيقي لديه مرض منذ الصغر وعيب خلقي وهو ناتج عن الضغط والعصبية وهذا ليس صحيحاً. تم تحرير محضر بالواقعة برقم »5722« مركز قسم امبابة وتولت النيابة التحقيق وتم تقديم مذكرة للمحامي العام يوم »13« نوفمبر 2007 وتم سماع اقوال والد المجني عليه وشهادة خطيبته.

ليست هناك تعليقات: