نشرة الاخبار

الخميس، يوليو 17، 2008

رسالةحركة شهود الى مؤتمر مدريد للحوار بين الأديان

تحيي منظمة شهود نحو التسامح جميع المشاركين في مؤتمر مدريد للحوار بين الأديان
وبهذه المناسبة نعرب عن مباركتنا لجهودهم وتمنياتنا لهذه الجهود أن يكللها النجاح. ونأمل أن يتمخض المؤتمر عن نتائج وقرارات فكرية وعملية تؤدي إلى تقارب حقيقي بين الأديان مبني على الرسالة الأساسية التي تقوم عليها جميع الأديان والتي روحها التسامح والتقبل والنظر في البعد الحقيقي للوجود الإنساني الذي يغنيه الدين ويكسبه معنى عميقا، بعيدا عن الصراعات الآديولوجية والمكاسب السياسية المؤقتة، على اعتبار أن التقارب بين الأديان مكسب للجميع.
إننا ندرك حجم المهمة التي يتطلع المجتمعون إلى إنجازها، وندعوهم أن يضعوا أمام أعينهم أن الاختلاف أمر لاضير فيه بل هو عامل مهم من عوامل الإبداع والتطور شريطة أن لا يتحول إلى صراع وتصادم. وفي الوقت نفسه ندعو المجتمعين إلى النظر في دعوات التحريض على العنف بسبب الاختلاف والعمل على إيقافها سواء بين الأديان المختلفة أو بين أتباع الطوائف والمذاهب المختلفة.
/
وفقكم الله وبارك خطاكم
شهود نحو التسامح
المنظمة العالمية لمواجهة التطرف
لندن
16- 7 - 2008
http://shuhood.org

ليست هناك تعليقات: