نشرة الاخبار

الأحد، نوفمبر 02، 2008

تقرير لجنة الاداء النقابى للصحفيين


نقابة الصحفيين
لجنة الأداء النقابى

تقرير لجنة الأداء النقابى حتى نوفمبر 2008
-
اعتصام إبريل نجح فى إرهاب المجلس بتكرار الاعتصام لقبول المرفوضين من لجنة القيد
- تهديدات بالجملة لأعضاء المجلس بالاستقالة احتجاجًا على إهدار هيبة النقابة
- تحليل السى دى يؤكد تورط ثابت فى المجاملة بدون مقابل
- جريدة تستعدى النقابة بمنظمات حقوق الإنسان للحصول على العضوية
- قبول أكبر عدد من الغد مجاملة لأعضاء المجلس بعد إلحاق معارفهم
- استعلاء لجنة القيد على نظر 50 طعنًا
- رغم الطعون قيد مندوبة إعلانات بالنقابة بعد توسط رئيس التحرير
- أشهر مسلسلات النقابة.. القيد فى أيدٍ أمينة
- رجائى يحب العزوة.. ويطالب بضم أكبر عدد لعضوية النقابة
- تحذير من التلاعب فى مشروع مدينة الصحفيين بـ 6 أكوبر
- حتى لا يتكرر تأخير صرف البدل ابحثوا عن بديل لأصحاب التوقيع على الشيكات
- نتائج التحقيق فى موضوع البهائيين يعلنها وكيل النقابة فى التليفزيون
- المجلس رحب بالعفو عن إبراهيم عبسى والتزم الصمت إزاء المطالبة بعودة جريدة الشعب
- حرية الإبداع ليست شرطًا أن ترتبط بحرية السفالة
- بعد تأخر مجلس النقابة فى تطبيق ميثاق الشرف اتهام صحفى بالنصب
- رئيس تحرير الجمهورية يستبعد صحفيًّا إرضاء لوزيرة القوى العاملة
- المطالبة بإنصاف الصحفيين على المعاش بتعديل القانون وأحقيتهم بالتصويت فى الانتخابات

نقابة الصحفيين
لجنة الأداء النقابى


بيان لجنة الأداء النقابى حتى نوفمبر 2008
فى إطار مهام لجنة الأداء النقابى فى تقديم تقارير دورية عن أداء مجلس النقابة، وعرض مشكلات الصحفيين، وكذلك إقامة أنشطة أخرى مختلفة من ندوات ورحلات تثقيفية مجانية وغيرها تقدم للجنة - التى يشـارك فيها عـدد من أعضاء الجمعية العمومية - تقريرها التالى حتى نوفمبر 2008.

نتائج التحقيقات مع الصحفيين يعلنها وكيل النقابة فى التليفزيون!
فى حوار تليفزيونى أعلن عبد المحسن سلامة أن نتائج التحقيقات فى القضية المعروفة بمنع عقد البهائيين مؤتمرًا بالنقابة سوف تعلن خلال أيام أو يمكن أن يقولها إذا تم استضافته فى البرنامج بعد أيام قليلة.
ولأن الحوار مر عليه فترة، فيمكن أن نفاجأ بإعلان نتائج التحقيقات.
المفروض أن يكون مثل هذا التصريح داخل أروقة النقابة قبل أى مكان آخر، فمن غير المعقول أن يعرف الصحفيون أخبار نقابتهم من الحوارات التليفزيونية!!
أما المثير للعجب فهو إعلان نتائج التحقيقات دون الاستماع إلى الشهود، وهو ما يعنى تدبير مذبحة – بليل – لعدد من الزملاء.
فالمادة رقم 85 من قانون النقابة تقول بالنص: لهيئة التأديب وللصحفى أو من يوكله أن يكلفوا بالحضور الشهود الذين يرون فائدة من سماع شهادتهم.
وقد طالب عدد من الذين أجرى معهم التحقيق السماع لشهود حضروا الواقعة ومن بينهم على قماش دون جدوى، وهو ما يعتبر إهدارًا لحق أصيل لهم طبقًا للقانون.
كما أنه فى حالة التحقيق يجب أن يشمل الجميع دون أن يكون أحدهم على رأسه ريشة!

السكرتير العام يتجاهل اقتراح صرف المرتبات من النقابة
هل يملك السكرتير العام حق تجاهل طلب موقع من عدد من أعضاء الجمعية العمومية للعرض على المجلس دون أن يقوم بعرضه حتى لو كان الطلب لصالح الصحفيين؟!
سبق أن تقدمنا بطلب يتلخص فى تحويل مرتبات الزملاء بالصحف الجديدة أو التى يشكو الزملاء منها أو المعروفة بعدم منح أجور سوى الفتات للصرف من النقابة.. وبالطبع سوف تلتزم الصحف خاصة الجديدة بالحد الأدنى للأجور وهو 550 جنيهًا.
وفى هذه الحالة سوف تختفى ظاهرة الازدحام للقيد بعضوية النقابة طمعًا فى البدل، وتختفى فضائح رشوة بعض رؤساء الصحف للحصول على العضوية.
نرجو من الزميل حاتم زكريا إعادة تقديم هذا الاقتراح.

المجلس رحب بالعفو عن إبراهيم عيسى والتزم الصمت إزاء عودة "الشعب"
تذكر الرئيس مبارك الوعد الذى قدمه لنقابة الصحفيين بإلغاء الحبس، فصدر قرار العفو فى قضية إبراهيم عيسى.. وعلى الفور أعلن مجلس النقابة أنه بصدد استغلال هذه الفرصة لتجديد المطالبة بإلغاء المواد المقيدة للحريات؛ ليكون عهدًا لا يحبس فيه صحفى.
ونرجو أن يتذكر الرئيس مبارك وجود 14 حكمًا قضائيًّا بعودة جريدة الشعب، فيقرر احترام أحكام القضاء، وأن تتحرك النقابة ليس كما هو الآن (على مهل) لتجديد المطالبة بعودة جريدة الشعب فى عهد لم تغلق فيه صحيفة ولم يتوقف فيه قلم!!

مشروع مدينة 6 أكتوبر فى انتظار "الماكيتات"
أكد الزميل محمد خراجة على نجاح جهود النقيب ومجلس النقابة فى اتخاذ خطوات سريعة وجادة فى مشروع مدينة الصحفيين بمدينة 6 أكتوبر على مساحة حوالى 67 فدانًا.
وذكر أن المساحات المطروحة 70 مترًا و120 مترًا و140 مترًا، وأن الشقق مساحة 70 مترًا مدعمة من الدولة بـ 15 ألف جنيه، وأن المساحة الحقيقية أكبر من ذلك، ولكنهم ملتزمون بإعلان هذه المساحة للاستفادة من الدعم.
وأضاف أن متوسط سعر المتر بعد التشطيب 1385 جنيهًا، وأن نص تشطيب بمتوسط من ألف إلى 1100 جنيه، ونصح بالأفضل نظام نص تشطيب لأنه من الطبيعى سيقوم الحاصل عليها بإجراء تعديلات حسب ذوقه الخاص.
ورغم أن الزميل محمد خراجة سبق أن حدد (بالتقريب) يوم 15 أكتوبر للإعلان عن التقدم للشقق ومر الموعد دون الإعلان إلا أنه تدارك الأمر، وذكر أن النقابة فى انتظار "الماكيتات"؛ لعرضها مع الإعلان.. ونحن فى انتظار "الماكيتات".
عمومًا لو تأخرت كل الجرائد بها "ماكيتات" زيادة!!

تحذير من التلاعب فى مشروع مدينة الصحفيين بـ 6 أكتوبر
قبل أن يتم الإعلان عن شقق مدينة 6 أكتوبر نطالب النقيب وكل أعضاء المجلس بمراعاة الآتى:
1- الأولوية لمن لم يحصل على شقة من قبل، وأن يكون ذلك من خلال لجنة يشارك فيها أعضاء الجمعية العمومية تراجع المعلومات بنفسها من خلال سجلات النقابة وليس اعتمادًا على شخص بعينه من موظفى النقابة أو حتى أعضاء المجلس.
2- أن يتم التحقيق فى أى طعن بجدية؛ إذ إن كثيرًا من محترفى الحصول على الشقق لديهم الحيل والألاعيب للحصول على شقق دون غيرهم.
3- أن تشمل الشقق السابق الحصول عليها التجمع الخامس وغيره دون الاعتداد بالشقق التى حصل عليها بعض الزملاء من المحافظة بشكل مباشر.
4- عدم شمول الشقق السابق الحصول عليها شققًا أو شاليهات المصايف، مثل الإسكندرية والساحل الشمالى.
5- عدم تنازل الفائز بشقة إلا لصحفى أو لأبنائه وزوجته فقط، وإذا تم اكتشاف التنازل أو البيع لصالح غير الصحفيين أو الأبناء يتم سحب الشقة وتخصيصها لمن لم يحصل حسب الترتيب.. ونحن نصر على هذا المطلب، وإلا ستتحول مدينة الصحفيين إلى مساكن الدويقة ويجاور الصحفيون مهنًا وسلوكيات غريبة تمامًا تنتهى إلى الفشل الذريع للمشروع.
6- إذا لم يقم النقيب والمجلس بتنفيذ هذه المطالب، ونعتقد أنهم يوافقوننا عليها فسوف ندعو إلى عقد جمعية عمومية لسحب الثقة من المجلس.
حكاية تأخير صرف البدل!
أثار تأخر صرف البدل فى شهر سبتمبر أزمة كبرى خاصة لاعتماد الزملاء عليه كدخل ثابت.
البعض أرجع السبب إلى عدم توقيع عبد المحسن سلامة على الأوراق الخاصة بصرف البدل بسبب سفره إلى تركيا، ولا يصلح فى هذه الحالة توقيع محمد خراجة أمين الصندوق بمفرده.
نفس الأزمة سبق أن تكررت عند صرف مستحقات أحد الملاء وهو ما يتطلب حلاًّ عاجلاً بدلاً من وضع البدل تحت رحمة توقيع عضو مسافر.. و"الزوجات ما بترحمش"!
(ملحوظة هامة) عدد من الصحف ومنها المسائية لم تصرف البدل للحاصلين على العضوية منذ شهور رغم تصريحات الزميل خراجة بوصول البدل للجرائد.

لا للتخوف من إلغاء البدل
بسبب تأخير صرف البدل يتخوف بعض الزملاء وينشرون شائعات عن إلغائه. نطمئن الزملاء أن البدل لا ينقطع بل يصل الاعتماد متأخرًا، وتقوم النقابة بالسحب على المكشوف لحل المشكلة، ثم رد المبلغ حين وصول الدعم، وبالطبع تتحمل النقابة قيمة الفوائد. وقد حدث أن قام الأستاذ جلال عارف بالسحب على المكشوف ثمانية شهور متواصلة لحل المشكلة فى صمت، وهى شجاعة تحسب له.
أما عن صرف البدل أو منعه فهو قرار سياسى وليس قرارًا ماليًّا، ومن الناحية السياسية معظم الصحف تعمل لصالح النظام بصورة أو بأخرى وتكاد أن تكون كل الصحف واقفة خلف النظام فى القضايا الوطنية الكبرى.
أما من الناحية المالية فإن الدولة تحصل على 15% حصة النقابة فى الإعلانات، وهى تساوى حاليًّا 4 مليون جنيه فى حين أن البدل لا يصل إلى نصف مليون جنيه.. أى أن النقابة لها حق وزيادة!!

علمناهم الصحافة سبقونا على الاتحاد!
حتى مثول تقرير الأداء النقابى للطبع قرر مكرم محمد أحمد صاحب الحق فى رئاسة اتحاد الصحفيين العرب بحكم أنه نقيب الصحفيين المصريين التنازل لإبراهيم نافع رئيس الاتحاد ونقيب الصحفيين الأسبق.. وفى الوقت نفسه تم بحث تنازل صلاح الدين حافظ عن أمانة الاتحاد لأسباب صحية.
على جانب آخر طالب صحفى يمنى برئاسة الاتحاد، وقدم مع طاقم السكرتاريات المصاحبات له فى زيارته.
المعروف أن نقابة الصحفيين فى مصر صاحبة الفضل فى تأسيس نقابة الصحفيين فى اليمن.. وعلى رأى المثل: علمناهم الصحافة سيقونا على الاتحاد!

ترن.. ترن.. ترن!
معظم أعضاء مجلس النقابة لا يردون على التليفونات لدرجة اضطرار أعضاء الجمعية من بعض أعضاء المجلس الاتصال بالزملاء الأعضاء حتى يردوا، ولكن دون جدوى.
أكثر الشكاوى من عبد المحسن سلامة رغم أن النقيب يرد على الفور!

تكية" جمعية ملاك الصحفيين المصريين
فى تحدى واضح حرر كل من أشرف الجداوى ومحمود حلمى الصحفيان بالأهرام عقودًا تتعلق بمنح أراضى بمنطقة وادى النطرون – العلمين، وهى الأراضى الشهيرة باسم مشروع خراجة والتى أثيرت حولها موضوعات وأقاويل وتحقيقات.
وبالطبع صاحب تحرير العقود المذكورة تحرير إيصالات وإيداعات بالبنوك وغيرها.
ولكن إذا كانت النقابة لا تستطيع أن تحقق مع هؤلاء فى مسألة الأراضى حتى لو كانت وضع يد، وهو ما يسىء لهؤلاء وحدهم فى حالة عدم الحصول عليها، ونفس الأمر إذا حدث أى تلاعب مالى.
ومعلوم أن النقابة لم تأخذ أى موقف مع سعيد حلوى صاحب تكية مشروع مساكن أوقاف الإسكندرية أو عبد الفتاح إبراهيم الذى أعلن فى برنامجه الانتخابى عن أرض بالوادى الجديد، فإذا به يخصصها لزملائه بالأهرام.. ولاحظ أن كل هؤلاء من إمبراطورية أو مؤسسة واحدة وهى الأهرام وكأنها نقابة بديلة، حتى وصل الأمر فى التعامل لدرجة أن صحفية بالأهرام طلبت استثناءها من قرعة الحج؛ لأنها بسلامتها صحفية من الأهرام دون مراعاة أن النقابة لكل الصحفيين.
أما الخطير فهو أن أصحاب أرض "خراجة" وضعوا ختمًا يحمل اسم اتحاد ملاك الصحفيين المصريين.. فمن هو الذى منحهم حق قصر الصحفيين المصريين عليهم؟! عمومًا بعض العقود والإيصالات لدينا لعل مجلس النقابة يتحرك قبل أن ينتحلوا اسمه!!

حرية الإبداع فى السفالة
هل من حرية الصحافة أو الإبداع أن يأتى "مانشيت" جريدة يقول: أخطر فتوى شيعية تدعو النساء للفجور والمشاركة فى حفل متعة جماعية
ومانشيت جريدة ثانية يقول: أبو تريكة يرفض دعم سكان الدويقة لأن أغلبها أقباط
ومانشي جريدة ثالثة يقول: التفسير الجنسى للقرآن الكريم
ومقال رئيس تحرير جريدة يصف علماء الجيولوجيا بمصر بالغربان إلى آخر الأمثلة
ومع هذا كله يقول إن النقابة بها مجلس تأديب لتطبيق ميثاق الشرف
ارحموا المهنة قبل فوات الأوان واحتقار القارئ للصحفيين دون تفرقة

مساعد رئيس التحرير عضو مجلس!
صدق أو لا تصدق.. الأخ علاء ثابت كتب فى خطاب رسمى أنه بجانب عضوية المجلس ومقرر اللجنة الثقافية أنه مساعد رئيس تحرير الأهرام المسائى!!
الفضيحة أنقذه منها عضو آخر بالمجلس قام بتمزيق الخطاب دون ذكر أن سعادته مساعد رئيس تحرير.

مطلوب فائدة من محرر التعليم بالمجلس
بلجنة القيد محرر بالتعليم نرجو أن تكون له فائدة فى مراجعة مؤهلات الذين تقدموا من جريدة الغد؛ ليطمئننا على وجود مؤهلات (مضروبة) من عدمه.

شكر واجب لهانى
الزميل محمد سرور لجأ إلى عضو المجلس علاء ثابت ووعده بأن يخدمه ويقدم له ولأولاده الكتب الدراسية، ولكن دون جدوى.
الزميل محمد سرور يتقدم بالشكر للزميل هانى مكاوى الذى رشح نفسه فى الدورة السابقة ولم يساعده الحظ بالنجاح، حيث قدم للزميل الكتب الدراسية الخاصة بأبنائه ومساعده فى العام المقبل؛ نظرًا للظروف التى يمر بها.
زملاؤنا بجريدة الأمة المغلقة
ولا عزاء لسرور من عضو مجلس لا يخدم زملاءه، فهل هذا هو العمل النقابى الذى تعلمته؟!

النقيب الحالى نفذ اقتراح المغربى فى المجمع الاستهلاكى
المجمع الاستهلاكى الذى افتتحه النقيب يثير علامات التعجب، فأسعاره عادية، بل والسوبر ماركت أرخص؛ لأن صاحبه يمتلك حرية الشراء والمساومة وجذب المستهلك وعمل هدايا وتخفيضات.. ويبدو أن النقيب كان يسعى لإحضار مجمعات تابعة للإنتاج الحربى لديها أسعار أرخص، ولم ينجح، فأحضر مجمعات التموين.
المكان الموجود به المجمع يجب أن يؤجر بمتوسط 15 ألف جنيه شهريًّا على الأقل. مش حاجة ببلاش كده.. عمومًا اقتراح المجمع الاستهلاكى مسجل باسم الزميل محمد المغربى الذى نافس الأستاذ مكرم فى انتخابات النقيب، وإن كان زاد عليه باقتراحات منها تربية مواشى ومنح كل صحفى جاموسة عُشر. ونخشى أن يقوم الأستاذ مكرم بتقليده.

خبث الصحف اليسارية كاد أن يفسد تأبين إبراهيم شكرى
قرر النقيب ومجلس النقابة مشكورين إقامة حفل تأبين المهندس إبراهيم شكرى.. وتسابق الجميع فى لفتة طيبة حيث أعلن النقيب استعداده لحضور التأبين ووافق السكرتير العام حاتم زكريا على الفور وكتب وكيل النقابة عبد المحسن سلامة مقالاً ممتازًا عن فقيد الوطن إبراهيم شكرى.
ومع هذا كادت تحدث أزمة وتلغى التأبين بحجة أن حزب العمل أرسل دعوة والنقابة ضد إقامة مؤتمرات للأحزاب بالنقابة خاصة بعد أن وصلت للسكرتير العام دعوة من الحزب عن المؤتمر.
ونحن نشكر السكرتير العام والنقيب ومجلس النقابة لغيرتهم على النقابة، ونؤكد معهم أننا ضد الخلط بين النقابة والأحزاب، وهو موقف نؤيدهم فيه، وسبق وأعلناه عند محاولة عمل فرع للجنة المرأة بالنقابة وفى مؤتمر البهائيين وغيره، ولكن للأسف الذى أربك النقابة بصورة أكبر هو ما نشرته بعض اليسارية بخبث عن إقامة حزب العمل "الموقوف" مؤتمرًا بالنقابة!!
عمومًا النقيب والسكرتير العام تفهما الموقف، وهو أن تكون المنصة من الصحفيين فقط، وأن يكون الحديث عن الدور الوطنى للمهندس إبراهيم شكرى وأنه من الطبيعى أن يشارك أعضاء من حزب العمل، وقد شارك أعضاء من كافة الأحزاب والقوى الوطنية ومنهم اليساريون دون الخروج عن النص "سوى دقيقتين فى الوقت الضائع"! ومر المؤتمر بسلام.
وقد قام كل من مجدى أحمد حسين وعلى القماش فى كلمتهما بتوجيه الشكر للنقيب والسكرتير العام والمجلس.. مع العلم بأنه لم يشارك بالحضور فى المؤتمر من أعضاء المجلس وى الزميل جمال عبد الرحيم، وبالطبع يستحق الشكر على المشاركة.

كلاكيت التحقيق فى قضية نصب
نيابة عابدين استدعت السيد الشاذلى فى القضية رقم 11341 لسنة 2008 فى جريمة نصب بجلسة 21-10-2008.
المضحك أن استدعاء السيد الشاذلى جاء بصفته رئيس تحرير الأحرار، وهى جريمة نصب أخرى لم تفطن إليها النيابة.. المذكور تم تقديم ضده حوالى 300 طعن وبسلامته اعتمد للتقدم حوالى 25 محررًا.

سعد سعد . . لا يا سعد
الزميل الأستاذ سعد هجرس له تاريخ طويل فى الصحافة ودائما ما يقول انه يتمنى مساعدة الصحفيين على الحصول على الـ "مم" .. لكنه يناقض نفسه خاصة عندما منع احد الزملاء الصحفيين المكافحين من الحصول على مكافأة شهرين هي قوت أولاده وحصيلة عمل متواصل فى ملحق اسبوعى تصدره "العالم اليوم " بل تمادى في الظلم ايضاومنع هذا الزميل من \النشر, مع أن أ. المشرف على الملحق متمسك بشدة بعمل هذا الزميل المتميز.. وللأسف فان ما يفعله أ. هجرس من تعنت هو من اجل أسباب غير مقنعة أو مبررة
ومع ادعاء هجرس بأنه فى خدمة الجماعة الصحفية إلا انه أيضا ضيع على النقابة فرصة التعاون والاستفادة من نقابة الصحفيين فى كوريا عندما تقاعس عن دعوة وجهتها نقابة الصحفيين فى كوريا للنقابة من اجل التعاون والإمداد بالامكانات والتدريب وقد اختاره النقيب الأستاذ مكرم محمد احمد لهذه المهمة كنوع من المجاملة له بعد هزيمته فى انتخابات نقابة الصحففين الأخيرة لكنه ضيع الفرصة وتقاعس عن السفر بحجة ان تذكرة الطيران ليست درجة أولى " فرست كلاس " .
لذلك نقول لك سعد سعد لا يا سعد بدلا من سعد سعد يحيا سعد .
مع الاعتذار للزعيم العظيم.
إننا نطالب الأستاذ سعد هجرس ونحن نكن له التقدير أن يقوم بإنصاف الزميل صاحب موضوع الشكوى.

بعد أزمة "الواطى" فى المساء:
رئيس تحرير الجمهورية يستيعد صحفيًّا إرضاء لوزيرة القوى العاملة
فى الوقت الذى لم تنتهِ بعدُ فضيحة انتقام خالد إمام رئيس تحرير المساء من عدد من كبار الصحفيين بالجريدة، ومن بينهم محمد غزلان مساعد رئيس التحرير (صاحب رواية الواطى) ومختار عبد العال نائب رئيس التحرير وحنان عد الفتاح رئيس قسم المرأة.
قام محمد على إبراهيم رئيس تحرير الجمهورية باستبعاد الزميل الصحفى هشام البسيونى إرضاء لتعليمات وزيرة القوى العاملة بعد أن رفض الزميل مخالفة ضمير بمهاجمة حسين مجاور رئيس اتحاد العمال لحسابها الشخصى، وهو أمر رفضه عدد من محررى أ.ش.أ وروزا والأهرام والمصرى اليوم، ولكن دون أن يتعرضوا لمثل ما حدث للزميل البسيونى بالجمهورية.
فالزميل البسيونى رفض تقديم صفحة كلمة حق بعد تضييق إبراهيم لهامش الحرية بالجريدة، وحجب مقالاته، أو تشويهها، ومنها مقاله عن صاحب عبارة السلام.. وفى الوقت نفسه قام إبراهيم بمجاملة الوزراء بطريقة عجيبة وعلى حساب رفض موضوعات تمس أداءهم، مثل وزراء الصحة والتضامن والخارجية، كما تعنت مع هشام البسيونى عند نشره لموضوعات تمس قصور عائشة عبد الهادى وزيرة القوى العاملة، ومنها التقاعس فى الدفاع عن20 سيدة مصرية تعاقدن للسفر للعمل بالسعودية وتبين أنهن سيعملن فى مكان للأعمال المنافية للآداب، واستغثن به وغيره من الموضوعات.

مهزلة: نقابة الصحفيين تحكم على شيوخ المهنة بالإعدام وهم على قيد الحياة
مقابل 400 جنيه معاش حرمان الصحفى من الانتخابات والبدل
المطالبة بتعديل مادة القانون التى تحول الصحفى الى عواجيز الفرح أو خيل الحكومة
" مشكلة بل ومهزلة ما يعانيه الصحفى عند إحالته للمعاش تحتاج الى تدخل عاجل وحاسم وانسانى ونقابى من النقيب وكافة أعضاء المجلس .
المشكلة طالبنا مرارا بحلها وللحق يبذل كلا من الزميلة عبير سعدى ويحيى قلاش عضو المجلس جهود مخلصة ولكن الأمر يحتاج الى تضافر كل الجهود
ونحن نعرض للمشكلة من خلال ما كتبه الزميل الأستاذ محمود عارف الصحفى بجريدة أخبار اليوم .. ونحييه على إثارة هذا الموضوع الهام
وتحت عنوان " ثقوب مخجلة فى ثوب قلعة الحريات " يقول الأستاذ محمود عارف:
( تحدثنا اكثر من مرة عن تقاعس الدولة رد الحقوق المشروعة لأصحاب المعاشات , رغم صدور أحكام قاطعة من المحكمة الدستورية العليا بعدم وضع قيود أو تحديد حد أقصى للعلاوات السنوية أسوة بالعاملين بالحكومة لان هذه الفئة الضعيفة وهم الأولى والأحق بالرعاية والاهتمام بعد سنوات طويلة من العطاء فى خدمة الدولة - خاصة أنهم أصبحوا الآن فى مرحلة عمرية متقدمة تتطلب المزيد من الرعاية وللأسف الشديد نجد المسئولين بوزارة المالية يرفضون تنفيذ هذه الأحكام
وهذه المواقف السلبية بوزارة المالية تزيدنا إصرارا على مواصلة المطالبة بحقوق هذه الفئة التى يصل عددها الى أكثر من 7 ملايين مواطن ومواطنة يمثلون 10% من سكان مصر , ويتزايد عددهم عاما بعد عام .
والشيء بالشيء يذكر , فإذا كنا نتحدث عن تعنت وزارة المالية مع أصحاب المعاشات برفض صرف مستحقاتهم المشروعة .. فقد وجدت بمتابعتى لهذه القضية الإنسانية .. ان الدولة أكثر رحمة من نقابة الصحفيين قلعة الحريات وحامية الحقوق فهى النقابة الوحيدة ربما على مستوى العالم التىاهدر قانونها عن عمد وسبق الإصرار حقوق شيوخ المهنة ووراءها افنوا عمرهم فى بلاط صاحبة الجلالة الصحافة فى عمل شاق ومضن وقد لا يعلم الصحيين العاملون الذين لم يبلغوا بعد سن المعاش حجم الكارثة التى ستحل بهم بعد بلوغهم السن القانونية , لقد تضمن قانون النقابة رقم 76 لسنة 1970 فى مادته 67 نصا لا يحتمل التأويل انه يترتب على صرف معاش التقاعد من النقابة إلا يباشر الصحفي اىعمل ن أعمال الصحافة تحريرا أو ترجمة ولا يحق له الالتحاق بدور الصحف الأخرى وينتقل اسمه نهائيا من جدول المشتغلين ولا يجوز للصحفى بعد ذلك إن يطلب إعادة قيد اسمه فى جدول المشتغلين وإذا ثبت انه يعمل بعد الحصول على معاش النقابة تتخذ ضده الإجراءات اللازمة لاسترداد ما حصل عليه بغير حق "!! " والادهى وأمر أن الصحفى الذى يتقاضى معاش النقابة يحرم من حق الترشح أو الإدلاء بصوته فى انتخاب مجلس النقابة أو النقيب وليس له صوت ولارأى فى مناقشات الجمعيات العمومية عند مناقشة شئون المهنة .. الخ ولانجد مثل هذه القسوة فى قوانين النقابات الاخرىمثل نقابة الأطباء أو المهندسين تحت الحراسة والمحامين.. الخ حكمت نقابة الصحفيين على شيوخ المهنة والأساتذة الكبار بإعدامهم وهم على قيد الحياة مجرد أنهم تقاضوا معاش النقابة وهم الذين افنوا عمرهم دفاعا عن حقوق الشعب فى الحرية والديمقراطية وفى حق العمل ومحاربة التعطل وقادوا الراى العام وكانوا طلائع التنوير والتثقيف وأماطوا أذى التصخر الفكرى عن العقول حماية للأجيال الجديدة حتى التخلف والجهالة حكم عليهم قانون النقابة بالإعدام وكأنهم خونة باعوا شرف المهنة فاستحقوا هذا الجزاء البشع وحرمهم قانون النقابة من حقوقهم التى كفلها الدستور .
لقد وقع القانون فى تناقض مع دستور البلاد أبو القوانين. الذى يؤكد صراحة على حق المواطن فى العمل وفى الترشيح والإدلاء بصوته فى الانتخابات العامة والاستفتاءات العامة التى تجرى حول قضايا الوطن المصيرية , لم يفرق الدستور بين شاب او شيخ او فتاة الكل امام هذه الحقوق سواء .. اما نقابة الحريات " نقابة الصحفيين " أسقطت حقهم فى الترشيح وفى الانتخابات لحظة حصول الصحفى على معاش التقاعد الذى لايتجاوز 400 جنيه شهريا , معاش يفقده كرامته وحقه فى التعبير وابداء الراى فيحرمه حق العمل وتضع قيودا على حركته فى الحياة . ان هذه النصوص المغذية شغل سياسة وليست أعمالا نقابية هدفها خدمة أعضائها ماديا وادبيا .. الخ ولا اعرف الفلسفة التى قصدها المشرع فى هذه النصوص المغذية التى تحرم الانسان من حقوقه المدنية والدستورية وهو لم يزل على قيد الحياة.
وللأسف الشديد نسيهم شيخ الصحفيين الاستاذ مكرم محمد احمد النقيب الحالى وهو يفاوض الحكومة خلال ترشحه لمنصب النقيب للحصول على 200 جنيه زيادة شهرية فى مرتب الصحفى, لان مرتبات الصحفيين هى أدنى المرتبات مقارنة بالكادرات الخاصة الاخرى تم تجاهلهم وتم حرمانهم من هذه الزيادات التى تقررت لانهم فى عداد الأموات والميت ليس له وجود وبالتالى ليسله حق الترشيح والانتخاب وابداء الراى, حتى بدل التكنولوجيا الذى يصل الى 350 جنيها شهريا ويصرفه الصحفيون حرموا منه أيضا واكتفى مجلس النقابة بالتهليل بأنه تمكن من زيادة المعاشات ب 50 جنيها ليصل المعاش الشهرى الى 400 جنيه شهريا والحصول عليه بشروط قاتلة لذلك لم نر احدا من الذين يجيدون لعبة الانتخابات والترشيح لمنصب النقيب وعضوية المجلس الذين تخطوا سن الستين يتقدم للحصول على معاش التقاعد من النقابة ليكون له وجود على الساحة النقابية ..هناك اجماع على المطالبة بتغيير القانون , لانه لم يعد يتماشى مع ماطرأ على المجتمع من تغيرات اجتماعية واقتصادية .. ولم يعد القانون فى جملة مواده ذات فائدة لتطوير المهنة والارتقاء بالاداء .. ولكن البعض يتخوف من تغيير القانون , فالى جانب ان الأمر قد يستغرق وقتا طويلا فى الاعداد وفى صياغة المشروع ثم عرضه على المؤسسات التشريعية لاصداره .. والخوف قائم من اقحام مواد تهدد الحريات اثناء المناقشة وتزيد من القيود .. الخ
لذلك فعلى الصحفيين ان يرضوا بالقانون الحالى الى ان يتوافر المناخ الملائم لصياغة قانون جديد يحق, ففى عام 1994 اجتمع مجلس الشعب وفى 24 ساعة تم الغاء انتخاب العمداء والعودة الى نظام التعيين بعد 22 سنة من التطبيق , وفى عام 2000 اجتمع مجلس الشعب وغير مادة واحدة فى ذات قانون الجامعات وهو التعديل الذى اهدر رصيد الذهب العلمى للجامعات المصرية باحالة الأساتذة شيوخ العلم والمعرفة الذين بلغوا سن السبعين الى أساتذة غير متفرغين لاصلة لهم بالجامعة ويستعان بهم اذا كانت هناك حاجة إليهم فى مرحلة الدراسات العليا ... وفى الحالتين كان د احمد فتحى سرور رئيسا لمجلس الشعب .
اذا التغيير ممكن فى اى وقت ولاى مادة إذا أردناه وباركته الدولة , فلا يوجد شئ فى مصر اسمه المستحيل , ويعاب على القانون الحالي عدم تخصيص مقعد فى مجلس النقابة لأصحاب المعاشات ليكون لهم صوت ايجابي يدافع عن حقوقهم حقهم فى الحياة الحرة الكريمة فى الوقت الذى يخصص القانون مقعدين للشباب قابلة للزيادة وفق إرادة الناخبين ودستور البلاد يؤكد على تخصيص 50% على الأقل للعمال والفلاحين فى المجالس المحلية والنيابية .
إن وجود مقعد فى مجلس النقابة يخصص لأصحاب المعاشات , اقتراح تقدم به الى مجلس النقابة مؤكدا إن السكوت على استمرار الشروط المقيدة للحريات فى قلعة الحريات جريمة نكراء
الجدير بالذكر أن الزميلة عبير سعد أعدت لندوة هامة ظهر يوم 28 أكتوبر للمطالبة بتعديل القانون وإنه إذا كانت الحكومة تخشى من مناقشة تعديل قانون الصحافة بسبب إقحام مواد الحريات وإلغاء عقوبة الحبس، فيمكن بصورة عاجلة تعديل مادة واحدة تختص بالمعاشات وهى تقضى باستمرار عمل الصحفى دون حد أقصى لسن المعاش وأن يكون من حقه التصويت فى انتخابات النقابة مهما كان السن أو حصوله على معاش.
علمًا بأن هذا إذا كان مفيدا للزمل الصحفى على المعاش فهو أيضًا مفيد للنقابة خاصة فى الوقت الحالى بضبط تركيبة الجمعية العمومية المهددة بفعل هوجة صحافة رجال الأعمال.
المعروف أن مادة إحالة الصحفى للمعاش لا علاقة لها بقانون النقابة الأصلى بل فرضها الرئيس السادات لتصفية خصومه من الصحفيين.
نرفض تكرار مسلسل (خراجة – حاتم – عنانى)
محررة بالأهرام اعتادت أن تتهم بعض أعضاء لجنة الأداء النقابى باتهامات باطلة. من سوء حظها أن كل من نقول له هذه الاتهامات يدافع عن نزاهة أعضاء اللجنة.
القصة باختصار كما يؤكدها زميلنا عصام عبد الحميد أنها تأتى بأخبار مكررة عن الزملاء محمد خراجة وحاتم زكريا (عضو المجلس) وأحمد عنانى (الموظف بالنقابة).
ولجنة الأداء ترفض تكرار نشر الأخبار لأننا ببساطة ليست بيينا وبين أى أحد خصومة شخصية أو تصفية حسابات، وأن انتقاداتنا من أجل النقابة.. ولذا من الممكن أن ننتقد شخصًا فى خبر ونمتدحه فى خبر آخر. ولكن ما العمل والمحررة المذكورة كل مشكلتها مسلسل خراجة.. حاتم.. عنانى.
ومن أجل رفض تكرار المسلسل تقوم باتهامنا بالباطل، وتطلب سحب "إيميلات" الزملاء الذين أمدت اللجنة بها لإرسالها تقارير اللجنة إليهم وكأن "الإيميلات" سر حربى!
عمومًا كل الشكر للزملاء المحترمين خاصة بجريدة الأهرام وبالنقابة الذين يردون غيبتنا ويدافعون عنا.
وبالمناسبة إذا كان لدى المذكورة أى اتهام حقيقى فنرجوها أن تتوجه على الفور إلى النائب العام أو تطالب النقابة بالتحقيق معنا أو تكتب لنا هذه الاتهامات لنطالب بالتحقيق فيها، وبعد البراءة يمكننا توجيه بلاغ سب وقذف.. فهل لديها الشجاعة لتنفيذ هذا المطلب؟!

تجاهل المجلس لحقوق نقابة الإسكندرية!
رغم أن المادة (47) من قانون النقابة تعرض عمل لقاءات دورية لا تقل عن مرتين فى العام بين مجلس النقابة الرئيى ومجلس النقابة الفرعية (الإسكندرية) إلا أن أعضاء مجلس الإسكندرية يلاقون الأمرين فى المقابلات والاعتمادات المالية والتى تصرف بالقطارة، وكذلك تجاهل إمدادهم بأجهزة كمبيوتر وغيرها من الخدمات.
المطلوب من مجلس النقابة الرئيسى المبادرة وتطبيق القانون، فهذا حق لأكثر من مائة عضو بالنقابة الفرعية.. كما أنه مفيد لكل أعضاء الجمعية على الأقل ممكن أن تساهم نقابة الإسكندرية فى حل مشكلة المصيف المعطل بمنطقة جليم بالإسكندرية!

إصلاح "النت" فى النقابة
فى لافتة جميلة قدمت عبير سعدى نموذجًا "للإيثار"، حيث أعلنت أن جهود تجديد شبكة الكمبيوتر بالنقابة بفضل ما بذله الأستاذ مكرم محمد أحمد. هذا الإيثار يضيف إلى مكانة عبير سعدى . وشكرًا للنت فى النقابة ولكل العاملين به.. وعقبال الإسكندرية.
ورغم إصلاح النت فإن الصحفيين سعداء جدًّا بمنظر الراوتر، الذى لا يمثل سوى ديكور جديد بالكافتيريا، ولا علاقة له بالنت!

القمامة فى الدور السابع
سبق أن حذرنا من سقوط المصاعد، وحملنا مسئولية السقوط للنقيب والمجلس؛ لأن المسألة أكبر من التهاون.
وقد تكررت أعطال المصعدين الموصلين للدور الثامن (ونعرف أن جزءًا كبيرًا بسبب دخول غير الصحفيين، وهذا من قصور الأمن)ويضطر الصحفيون لاستخدام المصاعد حتى الدور السابع؛ ليفاجؤوا بأكوام القمامة والحشرات والمهملات والظلام ليلاً رغم أن من بين الذين يصعدون من الزميلات. فإذا كانت النقابة عاجزة عن إصلاح المصاعد بشكل جيد، فعلى الأقل يتم رفع القمامة، ويكفى سوء وعفن دورات المياه بالدور الأول والثامن.
وتجدر الإشارة إلى أنه سبق التنبيه على السيد حربى أكثر من مرة لإصلاح كبائن الميناتل دون جدوى وكأنه تحتاج إلى خبير أجنبى.

مبروك للفائزين فى مسابقة النقابة
أقيم عدد من الاحتفالات لتهنئة الزملاء الفائزين بجائزة مسابقة النقابة، وهو ما أحدث بهجة فى النفوس.
ولجنة الأداء النقابى تهنئ الفائزين، والحمد لله أنهم يمثلون 17 جريدة.. يعنى الكل اتراضى!!

تهديدات بالجملة للاستقالة من مجلس النقابة
إزاء ما فعله صحفيو البديل هدد عبد المحسن سلامة بالاستقالة إ لم يتم التحقيق معهم وتطبيق ميثاق الشرف الصحفى، وهدد جمال عبد الرحيم بالاستقالة بسبب السباب الذى تعرض له على "لافتة" فى النقابة. والمعروف أنه سبق أن تقدم يحيى قلاش بالاستقالة ولم يقبلها المجلس.

مهزلة: مجلس النقابة يتفرج على إهانة جمال عبد الرحيم!
كيف سمح أو ترك السكرتير العام لافتة تسب وتسخر من الزميل جمال عبد الرحيم معلقة فى مدخل النقابة، وقام بوضعها عدد من الذين تم رفض قيدهم.. وعندما طالبهم بعض الزملاء برفع هذه "اللوحة" أصروا على وضعها.
قد تختلف مع الزميل جمال عبد الرحيم فى بعض المواقف.. ولكن نرفض تمامًا هذا الأسلوب، وهذا التراخى من مجلس النقابة.. علمًا بأن قرارات لجنة القيد جماعية ولا يصدرها جمال عبد الرحيم وحده.
وإذا كان هذا الأسلوب الهمجى قبل حصولهم على عضوية النقابة، فماذا ينتظر فمن كتبوا مثل هذه "اللافتة" إذا التحقوا بالنقابة؟!
إننا لا نطالب باختبارات فى المعلومات العامة أو حتى الإملاء فحسب، بل نطالب بالسؤال عن البيئة والأسرة والتربية، فبعض هؤلاء لا يصلح ولو المرور من شارع عبد الخالق ثروت.
عمومًا يبدو أن ما حدث لعبد الرحيم "حسبنة" الزميلة إيمان الأشراف التى تعطل دخولها النقابة بسبب تعنت عبد الرحيم وها هو يتعرض لإرهاب من آخرين وعدد منهم لا يستحقون.

هايد بارك حاتم زكريا
لا نعرف هل هو من باب الحرية المفرطة أم من باب الخوف من الإرهاب ما قام به حاتم زكريا من تخصيص "استاندات" للذين لم يتم قبولهم فى عضوية النقابة فى وقت يرفض مثل هذه "الاستاندات" لزملاء أعضاء الجمعية العمومية.
عمومًا "هايد بارك" حاتم زكريا تم وضع فيها لافتات بذيئة وحبال غسيل!

شىء من الخوف:
استرضاء المعتصمين بلجنة خاصة
حاول البعض استرضاء المعتصمين من الذين لم يتم قبولهم بعضوية النقابة فأعلنوا عن عقد لجنة استثنائية لقبولهم.
هذه المهزلة تدلل على ضعف مجلس النقابة وليس على مرونته.. وتدلل على أنه يمكن إرهابه وتخويفه بمجرد اعتصام.. بالطبع هذا لا يعنى إقرارنا بأن كل الذين لم يوفقوا لا يصلحون لعضوية النقابة، بل على العكس كثير منهم بحكم طبيعة العمل فى جريدة يومية جادة.. وتعتبر "مطحنة" للصحفى، مثل البديل والدستور، وبالطبع بعضهم لا يصلح، ولكن الأكثر عجبًا قبول أعداد كبيرة من جرائد لا تصلح من الأساس، ونصر على أن بعض تم قبولهم لا يعرفون حتى الإملاء والنحو!
قانون النقابة يفرض إعادة ملفات من لم يتم قبولهم وبيان أسباب عدم القبول وكان أمام لجنة القيد التى انتظرت 45 يومًا أن تذكر أسباب عدم قبول من لم يتم قبوله دون حدوث هذه المهازل لدرجة أنه تمت زيادة أعداد المقبولين رغم حصولهم على تقديرات مناسبة.. إذن لماذا كانت الاختبارات؟!
إننا نطالب بضم عدد من شيوخ المهنة للجنة القيد أو إحداث تغيرات فى أعضاء اللجنة. فليس من المعقول تأخير إعلان النتيجة لأكثر من 45 يومًا بل وتأجيل إعلان أسماء الذين تم قبولهم.
وفى كل الأحوال نطالب مجلس النقابة عدم الخضوع لأى إرهاب أو ابتزاز أو حتى التفكير فى رصد أصوات لانتخابات قادمة.. والضمير مطلوب فلا تخيبوا ثقة الجمعية العمومية.

جزء من سيناريو!
من الفصل الأول
- هم بيعملوا إيه فى لجنة القيد
- فيه امتحان جوه
- نعم.. أنا دافع فلوس للجرنان
من الفصل الثانى.. صوت عالٍ.. سباب.. تهديد بالاعتصام.. تظاهر بالإضراب.. تظاهر بالإعياء والسقوط
الفصل الثالث.. كسب تعاطف.. طلب تقديم تظلم.. مبروووووووك

وسيناريو الإضراب
- أنا قررت الإضراب
- معقولة! أنت صحتك تتحمل
- لا.. مجرد ما زعقت وقلت.. كتير اتصلوا بيا
- لكن افرض المجلس ما استجابش؟
- متأكدة أنه هيتسجيب
- إزاى؟
- من شهرين هددنا بالاعتصام والإضراب عملوا لنا لجنة قيد خاصة.

ننفرد بتحليل لـ CD علاء ثابت
قصة الـ CD الذى قيل إن عضو المجلس جمال فهمى قدمه ضد زميله علاء ثابت أثارت أقاويل عديدة..
ومن جانبنا "لجنة الأداء النقابى" نقدم التقرير والتحليل التالى:
1- أن الزميل جمال فهمى عندما أثار هذا الموضوع فهو من باب الغيرة على المهنة وعلى أعضاء المجلس وعلى عضوية النقابة.
2- أن الزميل علاء ثابت مجامل ويمكن أن يتحدث فى زيادة عدد المقبولين من جريدة ما وهو أمر أثير فى الوسط الصحفى قبل إعلان أسماء المقبولين.. وبالطبع نرفض هذه المجاملات.
3- أنه بالفعل حدثت زيادة فى أعداد المقبولين وبموافقة كل أعضاء لجنة القيد.
4- أن المساومات التى تحدثوا عنها كانت بواسطة زميل آخر "وسيط" كان يجب التحقيق معه بمعرفة مجلس النقابة.. علمًا بأن "الوسيط" صديق ثابت، وهو ما يدين عضو المجلس.
5- أنه رغم خلافنا مع علاء ثابت فى بعض المواقف إلا أننا نشهد له على نزاهته الأخلاقية أنه إذا كان يمكن أن يجامل سيكون دون الحصول على منفعة مادية أيًّا كان نوعها، فهو مشهود له بالطيبة وحسن الخلق، وإن كانت المجاملة آفة يجب العدول عنها.
6- أننا لا نستبعد أن يكون وراء هذه المؤامرة رئيس تحرير معروف بالتسلق والمؤامرات ليضمن حصول كل المتقدمين من جريدته على العضوية.
7- أننا نطالب بوضع المعيار الأخلاقى للصحفى ضمن معايير الاختيار ودون الاقتصار على الكفاءة الصحفية.. كما نطالب بوضع قواعد تضمن عدم المجاملة ويمكن ذلك من خلال تطبيق القانون بإعطاء من لم يتم قبول عضويته أسباب رفضه.. وعمل تعديل فى اللوائح بضم بعض شيوخ المهنة أو أعضاء الجمعية العمومية لمعاونة لجنة القيد.. كما نطالب بالتحقيق بجدية فى الطعون وليس على حسب الأهواء.
8- فى كل الأحوال نأمل تحقيقًا من النقابة وإعلانه بشفافية.

هدية علاء ثابت للقيد بالنقابة
الجرائد التى اعترض عدد كبير من أعضاء الجمعية على قبول صحفيين منها لوجود شبهات من عينة اللاعب المصرى وغيرها، تبين أن الذى قام بعرضها الأخ علاء ثابت. الجمعية العمومية تتقدم بالشكر للأخ علاء على الهدية، وتعده بردها.

فضيحة نقابية:
لجنة القيد استعلت على نظر الطعون!
تم تقديم طعون ضد عدد من المتقدمين لعضوية النقابة خاصة الإداريين والسكرتارية والإعلانجية وغيرهم.. ويبدو أن لجنة القيد نظرت باستعلاء على المتقدمين بالطعون ورفضت التحقيق فى الطعون.
ترى هل يصل الحل لمواجهة هذه المهزلة وهذا الاستعلاء باللجوء إلى القضاء حتى لا تتحول عضوية النقابة إلى مستنقع وتكية بسبب المجاملات؟!
فمن العجيب عدم نظر أكثر من 50 طعنًا بحجة أن النقيب هو الذى ينظر فى الطعون، وهو قول خاطئ؛ لأن سعادة النقيب ليست نقيب شرطة، ومنذ تأسيس النقابة الذى ينظر فى الطعون لجنة القيد، وإذا كانت لجنة القيد لا تعرف بذلك، فيمكن أن تسأل أعضاء لجنة القيد فى الدورات السابقة، أم أنهم أيضًا فى انتظار تعليمات أمينة؟!

"البديل" يستعين بحقوق الإنسان للقيد فى النقابة!
للمرة الثالثة خلال فترة قصيرة يأتى وفد من منظمات حقوق الإنسان وينتقد نقابة الصحفيين، وذلك بعد استغاثة جريدة "البديل" بالمنظمات الحقوقية، حيث حدث عند مؤتمر البهائيين المشبوه، وتكرر مرتين مع أزمات القيد، وآخرها اعتصام من لم يتم قبولهم.
من جانبنا ننصح أصحاب البديل بأن النقابة أحن عليهم من هذه المنظمات، على الأقل النقابة تدافع لوجه الله.

أسئلة من خارج لجنة القيد
لا شك أننا مع الزملاء المظلومين من يصلح للفوز بعضوية النقابة، والذين أضربوا عن الطعام، ولكن هناك أسئلة نود أن أطرحها عليهم من خارج اللجنة، لكن لها علاقة وثيقة باللجنة:
السؤال الأول: هل من حقكم الاعتصام داخل النقابة وأنتم لستم أعضاء نقابة؟
السؤال الثانى: ماذا ستفعلون بالنقابة بعد دخولكم وهذا تصرفكم وأنتم لستم أعضاء نقابة؟
السؤال الثالث: هل تصرفكم حكيم بإدخال حقوق الإنسان فى هذه القضية رغم قضايا أشد مليون مرة من تأجيلكم للجنة القادمة ووعد بقبولكم؟
السؤال الأهم: لو أن رئيس تحريركم أجَّل أحدًا منكم، فهل ستتصرفون نفس التصرف؟
فى حالة اختيار الإجابة بـ (نعم)، فهل معنى هذا أنكم ولدتم صحفيين، ولم تلفوا كعب داير على الجرائد مقابل وعد فى يوم ما بدخول النقابة؟
فى حالة الإجابة بـ (لا) فما السر فى اتخاذ هذا التصرف مع اللجنة؟


عبد القدوس يشارك فى مظاهرة ضد أعضاء المجلس!!
حمل محمد عبد القدوس "الميكروفون"، وقاد مظاهرات ووقفة احتجاجية قام بها بعض الصحفيين الذين لم يوفقوا فى دخول النقابة.
مظاهرة عبد القدوس إذا كانت تعنى أنه متضامن مع من لم يحصلوا على عضوية النقابة، فإنه بمفهوم المخالفة ضد قرارات لجنة القيد، ويؤيد السباب الذى وضعه البعض فى لافتات تصف أعضاء لجنة القيد بأنهم يعملون لصالح الأمن وليس لصالح النقابة، بل وسباب أحد أعضاء لجنة القيد.. يذكر أن العقيد معمر القذافى سبق أن شارك الشعب الليبى فى مظاهرة!!

أشهر مسلسلات النقابة.. "فى أيد أمينة"!
هل يعقل أن يكون موظف النقابة هو المرجع الأوحد دون الاعتداد بالقانون أو حتى الاستعانة برأى الزملاء أعضاء المجلس الحالى أو المجالس السابقة والذين تولوا رئاسة أو عضوية لجنة القيد فى الحالات التى نعرض لها.
عندما تم سؤال عبد المحسن سلامة عن تطبيق القانون فى قبول الحاصلين على أحكام المحكمة الاستئنافية أصر على رأى السيدة أمينة دون الاعتداد بالقانون الذى لا يضع أى عائق للقبول بل إن النقيب أعلن عن تنفيذ الحكم فور الحصول عليه ونفس الأمر أعلنه السكرتير العام وأعلنه المستشار القانونى للنقابة، ولكن السيدة أمينة أصرت على عرض الأمر على مجلس النقابة.. ورغم أن الأحكام صادرة ومقدمة فى أول رمضان، وتم عقد مجلس قبل سفر النقيب فى أواخر رمضان لم يتم عرض الأمر على المجلس، إذ يبدو أن السيدة أمينة رأت أن هذا الاجتماع لا يتوافق مع فرمانات سعادتها! وهكذا أخدر عبد المحسن وأمينة ما قام به جمال فهمى وهانى عمارة.
وتكرر الأمر عند طرح موضوع القبول من صحف أجنبية، إذ تمسك عبد المحسن سلامة برأى أمينة والتى تغاضت عن عشرات الحالات التى ليس لها عقد موثق من الخارج ولا يحزنون.. ونحن نتحدى ونطالب بمراجعة حالات الحاصلين على العضوية من الوكالات الأجنبية، ولكن ما العمل والسيدة أمينة تعطى التوجيهات بصفتها المرجع الأوحد!
وتكرر الأمر مرة ثالثة مع زميل من جريدة حزبية أثير موضوعه فى اجتماع المجلس وتحمس له عدد من الأعضاء مشكورين ومنهم عبد المحسن سلامة نفسه وعبير سعدى، إلا أن أمر قبوله ومستقبله توقف على تقديم ما يفيد استمرار التأمين عليه بجريدته الأصلية وأنه إذا كان مسافرًا للخارج فليقدم ما يفيد ذلك.. وبالفعل لم يتم اعتماد قبوله فى جلسة مجلس النقابة رغم أنه سبق تقديم الأوراق المطلوبة للسيدة أمينة!!
وتكرر مرة رابعة بعدم إرسال خطاب للتليفزيون للتأكد من عدم عمل الزميلة إيمان أشراف مما أعاق دخولها لجنة القيد.
الأمثلة كثيرة والزميل عبد المحسن سلامة يرفض الاستعانة بآراء عدد كبير من شغلوا عضوية لجنة القيد ومنهم من المجالس السابقة رجائى المرغنى وإبراهيم حجازى وسعيد عبد الخالق وأمينة شفيق بل ومن الذين معه فى نفس المجلس حاتم زكريا وجمال فهمى وياسر رزق.. والمرجع الوحيد له الست أمينة!!
للعلم الست أمينة هى التى كانت تكتب ما يقوله المتقدمون للالتحاق بالعضوية حتى يرجع إلى ما كتبه أعضاء لجنة القيد.. أى أنها تقوم بدور أمين سر رغم أن هذا الدور مفترض أن يقوم به أحد أعضاء لجنة القيد.. ولكنها بركات الست أمينة.
عمومًا نحن لا نتجنى، بل كنا أول من وقفنا بجانبها عندما تعرضت لظلم.. ولكن للأسف أصبح ما يجرى منها يفوق الحصر، بل يصلح لعمل مسلسل على اسم أحد مسلسلات رمضان.. نقصد النقابة.. فى أيد أمينة!!

عودة يحيى
الزميل يحيى قلاش الذى لم يشارك فى اجتماعات المجلس طوال الفترة الماضية أصبح على رأس المتقدمين للجنة القيد.ز ونحن نتفق معه فى بعض الأمور، ولكننا نذكر البعض أن الأخ يحيى كان يرفع شعار "المجلس يحيى.. ويحيى المجلس"، فكان هو النقيب ومجلس النقابة والسكرتير العام ولجنة القيد وياما تدخل فى حالات! وهذا للتذكرة.

رجائى يحب العزوة
رجائى المرغنى أجاب عن تساؤلات عدد من الزملاء الذين لم يتم قبولهم بأن لجنة القيد يجب عليها عدم إجراء اختبارات للمتقدمين. تصريحات المرغنى غريبة جدًّا؛ فهى تكشف أن العضوية فى نظره "سبهللة".. علمًا بأن الاختبارات من حق لجنة القيد. ولا عجب فالأستاذ رجائى صاحب مهنة من لا مهنة له فيما حدث من قبل من عشوائية فى جدول المنتسبين، فالأستاذ رجائى يرى أن النقابة تكون قوية بكثرة عدد الأعضاء المنضمين لها دون الاكتراث بأن تتحول نقابة إلى ملجأ، والخطير أن هذه الكثرة العددية وغير المحسوبة التى يطالب بها أ. رجائى تهدد تركيبة الجمعية العمومية للنقابة. ولأننا نثق فى أن أ. رجائى من أفضل النقابيين نرجو أن يعيد النظر فى تصريحاته. ورغم أنه دفع ثمن ذلك فى الانتخابات، فإنه يصر على نفس الآراء.

خراجة وجزاء سنمار
الزميلة ليلى عبد السلام تحدثت مع محمد خراحة عضو المجلس عن حالة متقدمة للعضوية لم يتم قبولها.. وبطيبة وشهامة نزل خراجة متعاطفًا مع المتقدمة للعضوية.. فإذا بها تعلن أن مجيئه ليس لتأييدها، بل لأن جريدة الغد قبلت أحد أقاربه.. ولا تعليق!!!

المرور يبدأ من الغد!
من بين الذين تم قبولهم من الغد واحد بتوصية من بعض أعضاء المجلس، وما خفى كان أعظم.

حكاية عرض ملفات العضوية على الأمن!
تسبب تأخير إعلان لجنة القيد عن أسماء الفائزين (حوالى 45 يومًا، وهى أطول مدة حدثت!!) فى إثارة شائعات حول عرض ملفات المتقدمين على الأمن.. وبالطبع فى هذه الحالة الأمن السياسى وليس الأمن الجنائى.. بالطبع هذا أفزع عبد المحسن سلامة وسارع إلى إعلان النتيجة، وبعد إعلان النتائج ردد بعض من الذين لم يوفقوا أقاويل مشابهة بزعم أن الأسئلة التى وجهت إليهم أسئلة تتعلق بمعلومات أمنية وأعلنوا ذلك فى بيان "ركيك"!
إلى هؤلاء الزملاء نقول: اطمئنوا.. الأمن لديه فائض ولا ينتظر معلومة من لجنة القيد.. ومبروك لقبول عضوية حوالى 30 من جريدة معروفة بأنها فرع الأمن!!

هل تم استبدال الفائزين بعضوية النقابة؟
تسبب عدم إعلان أسماء الفائزين بعضوية النقابة وعلم البعض لأسمائهم حسب "الواسطة"! تسبب ذلك فى انتشار أقاويل حول طلب بعض رؤساء التحرير استبدال بعض أسماء الفائزين بآخرين من الذين لم ينجحوا، وأنهم فى حاجة إلى عضوية القدامى أو أحبابهم.
هذه الأقاويل غير المنطقية لاقت فزعًا لدى عدد ممن ظنوا قبولهم.
ومن جانبنا حاولنا الاستفسار من رئيس لجنة القيد؛ لأننا حتى فى حالة خلافنا معه نعرف أنه صاحب ضمير، إلا أنه لم يرد على التليفون لأيام متواصلة.. وبالتالى احتمال استبدال الأسماء أمر وارد!!
الساعة آه.. العاشرة مساءً. لا!!
اعترض السكرتير العام على تصوير برنامج العاشرة مساءً لاحتجاجات المعتصمين بالنقابة من جرائد الدستور والبديل والغد.. بالطبع لأن المذكورين ليسوا أعضاء نقابة ويمكن أن يسيئوا إليها.
فى مساء نفس اليوم قامت قناة الساعة بالتصوير واللقاءات مع المعتصمين.
ترى لماذا التفرقة.. هل لأن قناة الساعة يسيطر عليها الزميل الأستاذ مصطفى بكرى وتجب مجاملته؟ عمومًا أحمد بهجت صاحب دريم والعاشرة مساءً سوف يصدر قريبًا جريدة برئاسة وائل الإبراشى.. ووقتها سوف نسأل عن موقف السكرتير العام.

مبروك.. مندوبة الإعلانات وصلت!
فضيحة بجلاجل.. مندوبة إعلانات تم تقديم طعون عديدة ضدها إذا بمجلس النقابة يوصى بقبولها؛ لأن رئيس تحريرها اتصل وساندها!!
الطعون المقدمة تم إرفاقها بإنتاجها الإعلانى وكله إعلانات من بلد قذاف الدم.. ومن تونس الخضراء والمادة واضحة وضوح القمر أنها مادة إعلانية، ولا يختلف أى صحفى أو حتى قارئ على هذا التقييم! أما رئس تحريرها فسبق اتهامه نفسه فى قضية ابتزاز للإعلانات!!
ويبدو أننا سنضطر للجوء إلى القضاء لإيقاف مهزلة المجاملات والتربيطات الانتخابية. ونعتقد لو أن انتخابات النقيب كل 4 سنوات وليست كل سنتين مثل المجلس لكان الأستاذ مكرم أول المعترضين على ضم مندوبة الإعلانات.

نجاح الفرارجى!
الفرارجى الذى تم تقديم طعون ضده فى عضوية النقابة عمل أفراح وليالى ملاح لأن عضويته قبلت.. عمومًا مبروك.. بايضالك فى القفص! ويتربى ف عشك.

ضم محررى الأهرام على طريقة اخطف واجرى
فى عرض أسماء المتقدمين من الأهرام عرض رئيس لجنة القيد اسم ابن أخى مرسى عطا الله دون الاسم الأخير، وهو ما يعنى عدم انتباه أعضاء المجلس، فيقومون بالاحتجاج.. وهو ما حدث بالفعل، ولكن كان القرار قد تحصن على طريقة "اخطف واجرى". وبالفعل نجح فى تمريره وتمرير الإداريين معه رغم تقديمنا الطعون ضدهم!
وهذه نتيجة سيطرة "الأهراميين" على أغلبية لجنة القيد!

وفضيحة إخفاء اللقب
صاحب جريدة سعى للتحايل بالحصول على عضوية النقابة، فتقدم للعضوية، وعاونه عضو مجلس بذكر اسمه دون الاسم الأخير (اللقب) إلى أن تم اكتشافه بالصدفة.

فى الطريق.. تعديل النشاط
رئيس مجلس إدارة جريدة تم القبض عليه مؤخرًا فى قضية استيلاء على الأراضى قدم 11 من جريدته، فتم قبولهم جميعًا، وهو أمر غير منطقى.. ولكن يبدو أن النشاط تحول من الاستيلاء على الأراضى للاستيلاء على النقابة. والخطورة فى تهديد هؤلاء المنضمين للنقابة فى عدم إمكانية حصولهم على أجورهم إذا ما توقف إصدار الجريدة.

كثرة التردد على النقابة يمنح العضوية!
صدق أو لا تصدق.. أحد المترددين على النقابة من غير الصحفيين أو حتى أسرهم ظن من كثرة تردده أنه حصل على عضوية النقابة، وبالتالى كان طبيعيًّا أن يتوسط لدى أحد أعضاء لجنة القيد لقبول متقدمه للعضوية من جريدة الغد.

دعوة هامة

لجنة الأداء النقابى تدعو الزملاء الصحفيين خاصة اعضاء اللجنة بحضور
ندوة حقوق الصحفيين على المعاش
وذلك الساعة 12 ظهر اليوم الثلاثاء 28 أكتوبر ويشارك فيها الزميلة عبير سعدي وأعضاء المجلس .
كما تدعو اللجنة لتضامن الجمعية العمومية للدفاع عن هيبة النقابة وإحالة من تصببوا في ما يسئ للنقابة لمجلس تأديب وقبول من يستحق شرف العضوية ودون الالتزام بوعود حتى لا تتحول النقابة إلى ( التكية ) وضرورة التحقيق في جميع الطعون المقدمة ولذا نرجو الحضور لمساندة مجلس النقابة يوم الأربعاء 29أكتوبر

ولنتواصل..
ترحب لجنة الأداء النقابي بالمشاركة بالحضور أو الرأي أو الاتصال بأعضاء اللجنة الدائمة: على القماش (alyalkammash@yahoo.com) – عصام عبد الحميد – نبيل صادق – سماح فاروق – هالة شعبان – ناصر حسين – عاطف عبد الفتاح (
atef.author@gmail.com). أو أي من أعضاء اللجنة..
ملحوظة هامة : يوجد ملحق للكارتير
مع تحيات لجنة الأداء النقابى

ليست هناك تعليقات: