نشرة الاخبار

السبت، نوفمبر 22، 2008

حملة توقيعات صحفية ضد السعيد رفعت السعيد بيومى


جريدة المسائية 22/11/2008



لرفضه المثول أمام لجنة التحقيق حملة توقيعات لشطب رفعت السعيد من جدول نقابة الصحفيين

كتبت أمل أيوب:
بدأ أعضاء الجمعية العمومية بنقابة الصحفيين حملة توقيعات للمطالبة بشطب رفعت السعيد عضو الجمعية العمومية ورئيس مجلس إدارة جريدة «الأهالي» من الجدول وذلك لرفضه الدائم الامتثال أمام لجنة التحقيق مما أدي إلي احالته لمجلس تأديب نقابي بسبب استمراره في التعنت ضد الزميل الصحفي محمد منير ووقفه عن العمل منذ ثلاث سنوات اثر رفض منير عمل موضوعات صحفية تخدم أغراض السعيد الخاصة، وأيضاً رفض رفعت السعيد تنفيذ حكم قضائي نهائي لصالح الزميل بصرف مستحقاته عن الثلاث سنوات التي اوقفه فيها رفعت السعيد عمداً عن العمل، وذلك خلاف ما يصرح به ليل نهار في وسائل الإعلام المختلفة من ضرورة احترام الأحكام القضائية. اصيب أعضاء الجمعية العمومية في نقابة الصحفيين بحالة استياء من تصريحات السعيد التليفزيونية التي أكد فيها أن النقابة لا تملك محاسبته وأنه علي استعداد لتمزيق كارنية النقابة وإرساله للنقيب!! ومن ناحية أخري طالب أعضاء الجمعية العمومية بحل مشاكل الزملاء في جريدة «الأمة» الصادرة عن حزب الأمة لرفض قياداتها المتنازعين علي الحزب صرف رواتب وتأمينات الصحفيين المتوقفة منذ عام 2002 ولم يجد الزملاء حلاً لمشاكلهم خاصة بعد توقف مشروع صندوق البطالة الذي أعلن عنه مجلس النقابة بسبب التمويل إلا وضع صندوق أمام الباب الرئيسي في النقابة للتبرع لهم بعد أن اعيتهم الحيل في ايجاد عمل يعفيهم من ذل المطالبة باعانة من النقابة!!

ليست هناك تعليقات: