نشرة الاخبار

الاثنين، ديسمبر 01، 2008

زمان " كنا صح " (1)


تم نشره بجريدة البديل فى 1/12/2008 والحلقة الثانية غدا
محمد منير*
استيقظت يوم الثلاثاء الماضى مبكراً كعادتى , وعلى غير عادتى توجهت لأنزع ورقة من النتيجة المعلقة على الحائط الايسر بغرفة مكتبى المستباح من افراد اسرتى الاعزاء.. وعلاقتى بأوراق النتيجة تتسم دائما بقدر من الجبن فأنا دائما ما أخشى أن اصطدم بتاريخ يفرض على سلوك ما.. كعيد ميلاد واحدة من بناتى والذى ينتهى دائما بحالة افلاس تصيب جيبى لأسبوع يعقبه , أو ذكرى يوم زواجى فأضطر الى إعادة عبارات قلتها مرة واحدة منذ عشرين عام وانتهى الامر بى الى ما أنا عليه .
ورقة النتيجة التى اقتلعتها كشفت عن تاريخ 25نوفمبر الذى بمجرد أن لمحته خطفتنى ذكريات قوية وسحبتنى الى الماضى 32 عام وانقسم عقلى القلق الى مشهدين واضحين ما بين 25/11/1976 و 25/11/2008 .
فى يوم 25 / 11 /1976 خرج طلاب مصر من مختلف جامعتها فى مسيرة بدأت من جامعة القاهرة وتوجهت الى مجلس الشعب وكان هذا اليوم هو اليوم الختامى لأسبوع نظمه طلاب جامعات مصر واستضافته جامعة القاهرة تحت اسم " الجامعة والمجتمع " شهدنا خلاله ندوات ومحاضرات ناقشت معظم القضايا التى شغلت المجتمع المصرى آنذاك وساهم فيها مفكرون واساتذة وعلماء اجلاء ناقشونا بكل صراحة فى قضايا اقتصادية واجتماعية ودينية وفنية , اختلفنا امامهم على الموقف من الحكم واعلنا رفضنا لسياسة الدولة وسياسة الحاكم ولم يغضبوا أو يخافوا , وافقنا بعضهم واختلف معنا البعض الآخر , اطلقتا هتافتنا التى تعبر عن الواننا المختلفة والتى يجمعها اطار واضح من النضال والصدق فجعلها حزمة متسقة متلائمة رغم اختلاف الوانها .
زملائنا من اسرة عبد الحكم الجراح بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية يهتفون " عبد الحكم يا جراح اوعى تفكر دمك راح , ياشعب بين السرايات قتلوا فيك الحريات... ( عبد الحكم الجراح استشهد اثناء مظاهرة طلابية ضد الانجليز عام 1935 ) وقف الزملاء رضوان الكاشف واحمد عبد اللطيف ( رحمهما الله ) بجانب الزميل سمير حسنى من اسرة مصر بكلية الاداب يناقشون الطلاب امام المدخل الرئيسى حول قرار مجلس الامن 242, مجلات نادى الفكر الاشتراكى التقدمى تم نشرها متجاوره لتشغل نصف الحديقة الدائرية فى مدخل الجامعة والنصف الثانى تشغله مجلات نادى الفكر الناصرى وحولهم حلقات نقاش ساخنة وطلاب يتبادلون البيانات والدراسات والاوراق الملتهبة .... اعضاء نادى الفكر الاشتراكى التقدمى , الذى جمع عناصر من كليات جامعة القاهرة تحت قيادة تشكيل طلابى منتخب يرأسه طالب الهندسة احمد بهاء الدين ذو الشعبية الكبيرة تنافش حق تكوين الاحزاب والانتخابات الامريكية وتستعرض وثائق مركز ابحاث بروكينجز وكلها مذيلة بشعار النادى الدائم " كل الديمقراطية للشعب كل التفانى للوطن " .... من كلية الهندسة شاركت جماعة انصار الثورة الفلسطينية والتى كانت ترى أن الامل فى الثورة الدائمة ولا أمل فى التشكيلات الديمقراطية الممنوحة فى ظل سلطة فاسدة وعميلة ... وبالقرب من مدخل الجامعة يقف الطالبان فريد زهران ونذار سمك ( رحمه الله ) يوزعان منشور اسرة عبد المجيد مرسى بكلية الزراعة والذى شاركتهم فيه اسرة مصر من كلية الاداب وعنوانه " العالم كله من صنع ايدينا والعالم كله يجب أن يعد ملكا لنا " .... وجماعة التقدم من جامعة عين شمس شاركت بدراسات ولافتات ... ووقف الطالب محمد شهاب سعد الدين ( رحمه الله ) من كلية الاقتصاد فى قاعة المحاضرات الكبرى بكلية الحقوق خلال ندوة للدكتور حسن حنفى ملقيا خطبة رصينة قوية لا ينقصها الادلة والبراهين حول التاريخ السياسى الانتهازى لجماعة الاخوان المسلمين اعقبها تصفيق حاد فى القاعة وهتافات تدعو للوحدة الوطنية .
وفى صباح يوم 25/11/1976 قام الخريج حديثاً المهندس كمال خليل محمولا كعادته على الاعناق بقيادة مسيرة من اكثر من 500 طالب بعد حفل للشيخ امام ويخرج بهم من ابواب الجامعة الى مجلس الشعب مرددين هتافات " يا حكومة خاينة ورجعية عايزين احزاب شعبية - عايزين حكومة حرة - ياللى حاكمنا بالمباحث كل الشعب بظلمك حاسس- الرئيس الديموقراطى عاوز كل الشعب يطاطى - ياللى حاكمنا باسم الدين انزل انزل من عابدين " جعانيين جعانيين جعانيين.. نكذب نكذب نكذب لو قلنا شبعانيين " .
ورفعت المسيرة لافتات لا للاحزاب الرجعية مطالبنا احزاب شعبية- نطالب برفع الاجور وربطها بالاسعار- تسقط اتفاقية سيناء - لا. لا. لانفتاحهم الاقتصادي.
يتبع غدا ....
__________________________________
* صحفى
mohamedmonirus@hotmail.com

ليست هناك تعليقات: