نشرة الاخبار

الأربعاء، يناير 21، 2009

السلطات المصرية تصادر معونات غزة

الصحفيون المصريون يحاولون ادخال القوافل من خلال معبر رفح
رفضت السلطات المصرية ادخال قافلة معونات نظمتها نقابة الصحفيين المصريين عبر معبر رفح , وأصرت السلطات المصرية على ادخالها عبر معبر العوجة ليتم تسليمها الى السلطات الفلسطينية من خلال الجانب الصهيونى المحتل , وهو مارفضه الصحفيون المصاحبون للقافلة .
وكانت السلطات المصرية قد حاولت ايقاف القافلة فى العريش واستلامها من النقابة بحجة توصيلها للجانب الفلسطينى بمعرفتها مما دفع بالصحفيين الى التجمع وقطعهم الطريق امام سيارات الامن وخاصة بعد ما سمعوا بماحدث مع شاحنات اللجان الشعبية التى دخلت العريش مع عضوى مجلي الشعب حمدين صباحى وسعد عبود ومنعتها السلطات فى العريش ووعدت بإدخالها فى اليوم التالى ، وبعد مغادرة المرافقين للقافلة قامت السلطات المصرية بمصادرتها بتهمة نقل مواد تموينية بين المحافظات بدون ترخيص .
تجمع الصحفيون امام بوابة رفح وحاولوا فتح البوابة هاتفين " افتحوا الابواب " وتضامن معهم عدد كبير من المحجوزين امام البوابة من جنسيات مختلفة بسبب تعقيدات السلطات المصرية فى ادخال المعونات الغذائية والاطباء .
اضطر الصحفيون الى ترك القافلة فى رفح بعد تسليمها لمندوب الهلال الاحمر الذى وقع على ايصال بإستلامها .

ليست هناك تعليقات: