نشرة الاخبار

الأحد، أغسطس 23، 2009

جبهة علماء الأزهر: افطار لاعبي الكرة في نهار رمضان... حرام

مختار محمود
تم نشره فى جريدة الراى الكويتية فى 21-8-2009

رفضت جبهة علماء الأزهر إباحة الإفطار للاعبي الكرة في نهار رمضان مهما كانت الظروف والأسباب، وقالت في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني أمس عنوانه «اللعب على جميع أحواله هو اللعب» إن اللعب ليس من ضرورات الحياة التي يرخص الفطر لها عند الحاجة في نهار رمضان»
وجاء في البيان الذي يعتبر ردا على علماء حكوميين يبيحون للاعب الكرة الإفطار في نهار رمضان «لقد نزل دين الله، وأرسل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - برسالة، ليعزز أي ينظر وتعزز من المسلمين وتوقر أي يسود فيها حكم الله على دواعي النفس والهوى، ومن معالم التوقير لدين الله، الذي هو فريضة مفترضة توقر أحكامه في النفوس، بأن نستشعر جلاله، ونتعهد حالها عليه، فنلزم أحكامه إيمانا بها قبل النزول على مقتضاها عملا بها، مع تنزيه صاحبها جل جلاله عن الاعتزاز به، أو التلون عليه، أو المخادعة معه، فمن خادع الله خدعه، ومن ماكره صرعه، ولا يصح لمسلم دين بغير استصحاب هذه القاعدة (وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم، ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا)».
وأضاف البيان... «اللعب بالأندية لو كان من الأمور المرخّصة للإفطار في رمضان ما نهض أحد قط بشيء من تكاليف هذا الدين، فإن من حق الجميع أن يلعب ترفيها لا امتهانا ولا وظيفة، فإن اللعب ليس وظيفة يبيح الشارع لأحد أن يمتهنها طلبا للرزق، وأن مجاوزة الحد فيه قد تؤذن شرعا بالمؤاخذة العاصفة، قال تعالى (ولئن سألتهم ليقولن إنما كنا نخوض ونلعب، قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزئون)».

ليست هناك تعليقات: