نشرة الاخبار

الثلاثاء، سبتمبر 29، 2009

تصــاعد أزمــة شطب رفعت السـعيد من جداول‮ ‬نقـــابــة الصحفيين

مجلة آخر ساعة (أدخل)
الأربعاء 30 من سبتمبر سنة 2009 - 11 من شوال سنة 1430هـ - العدد 3910
تصــاعد أزمــة شطب رفعت السـعيد من جداول‮ ‬نقـــابــة الصحفيين

* تراشق واتهامات بين نقابة الصحفيين والدكتور رفعت السعيد رئيس حزب التجمع وعضو النقابة‮.
* السعيد قال إنه استقال من النقابة منذ مدة وفي الوقت نفسه يقوم محاميه بالطعن‮ ‬علي قرار الفصل‮.. ‬النقابة تبدي دهشتها‮ ‬،‮ ‬فإذا كان السعيد قد استقال فلماذا يتمسك بالعضوية؟
تحقيق: علاء عزمى
بعد أسابيع من قرار لجنة التأديب بالنقابة بشطب السعيد من جداول النقابة،‮ ‬يتهم رئيس حزب التجمع النقابة بأنها باعته لصالح جماعة الإخوان المسلمين التي يمثلها صلاح عبد المقصود وكيل النقابة رئيس لجنة التأديب‮.. ‬السعيد قال إنه استقال من النقابة منذ مدة وفي الوقت نفسه يقوم محاميه بالطعن‮ ‬علي قرار الفصل‮.. ‬النقابة تبدي دهشتها‮ ‬،‮ ‬فإذا كان السعيد قد استقال فلماذا يتمسك بالعضوية؟القضية لا تزال أصداؤها عالية داخل جدران النقابة اما خارجها فقد تقدم حمدي الأسيوطي محامي د‮. ‬السعيد بالطعن أمام محكمة الاستئناف علي قرار الشطب باعتبارها من أحكام الدرجة الأولي،‮ ‬كما تردد أن مكرم‮ ‬محمد أحمد نقيب الصحفيين مستعد للتقدم بالتماس‮ ‬لإلغاء الشطب،‮ ‬في حالة موافقة السعيد علي تنفيذ حكم قضائي صدر من قبل لصالح محمد منير الصحفي بالأهالي بعودته إلي العمل‮.
‬حرب التصريحات
وفي إطار حرب التصريحات التي اشتعلت بين السعيد ونقابة الصحفيين‮ ‬أكد عضو المجلس،‮ ‬جمال فهمي،‮ ‬عضو لجنة التأديب،‮ ‬أن النقابة تلقت إخطاراً‮ ‬بالطعن،‮ ‬وأنه سيتم البت فيه من قبل لجنة التأديب في القريب العاجل،‮ ‬لكنه لفت إلي أن موقف السعيد بات ضعيفاً،‮ ‬لا سيما أنه قد أرسل مجموعة خطابات للنقابة يؤكد فيها أنه مستقيل،‮ ‬وتساءل فهمي‮: ‬وإذا كان قد استقال فعلياً‮ ‬فلماذا يتمسك بعضوية النقابة ويطعن علي قرار شطبه منها؟‮! ‬أما الدكتور رفعت السعيد فأكد في تصريح خاص لآخر ساعة أنه لا يعلم شيئا عن أمر الطعن،‮ ‬وأن ملف قرار الشطب في يد محاميه وهو الذي يتصرف في الأمر برمته‮. ‬ومع ذلك يبدو أن السعيد ما يزال متمسكاً‮ ‬بموقفه الرافض للحوار مع مجلس نقابة الصحفيين،‮ ‬الذي بات يخضع في رأيه لسيطرة الإخوان،‮ ‬كما أنه يشعر أن‮ ‬النقيب تعرض لضغوط فلم يتمكن من منع صدور قرار شطبه،‮ ‬موضحاً‮ ‬أن النقيب اكتفي بأن اعتذر له تليفونياً‮ ‬وبرر اتخاذ القرار بأنه كان بإجماع مجلس النقابة وكان لابد من احترامه‮.
‬مؤامرة سياسية إخوانية
ويؤكد السعيد في حزم وبلا أي تردد أن قرار شطبه‮ ‬كان نتاج مؤامرة سياسية من قبل أعضاء المجلس المنتمين للإخوان،‮ ‬في إشارة منه إلي وكيل النقابة،‮ ‬صلاح عبدالمقصود والذي يعد أحد القيادات المهنية الوسيطة في الإخوان،‮ ‬كرد فعل منهم علي فضحه لمحاولات الجماعة‮ "‬المحظورة قانوناً‮" ‬السيطرة علي مقاليد الأمر في مصر بخلط الديني بالسياسي والنسبي بالمطلق لأجل إشاعة خططهم وبرامجهم المتأسلمة‮. ‬تاريخ السعيد مع جماعة الإخوان معروف فهو من أشد المعارضين لفكر جماعة الإخوان المسلمين،‮ ‬و يتهم قادتها والمنتمين إليها بالسعي للفتنة الطائفية،‮ ‬وأنهم دعاة السلطة الدينية،‮ ‬ومن ثم أنتج عشرات الكتب ومئات المقالات التي تهاجمهم وتنقد أفكارهم،‮ ‬ولعل أشهرها‮: ‬حسن البنا متي كيف لماذا؟‮.. ‬والإرهاب المتأسلم‮. ‬وهو يتصور أن مصر مازالت بها حركات يسارية وليبرالية يمكنها مواجهة الصعود المطرد للمتأسلمين،‮ ‬الأمر الذي يعرضه لهجوم متواصل من قبل الإخوان،‮ ‬وبالتالي فليس من المستغرب أن يتهمهم بالوقوف خلف قرار شطبه من نقابة الصحفيين‮.
‬وقد دلل السعيد علي ما أسماه تربص الإخوان به بأن هناك ما يقرب من تسعين حالة نزاع بين صحفيين ومؤسساتهم أو رؤسائهم في العمل ولم يتم الفصل في أي منها،‮ ‬كما لم يتخذ أي قرار بالفصل أو الشطب من جداول النقابة إلا معه‮. ‬وفي الوقت نفسه رفض رئيس حزب التجمع نفي أو تأكيد ما يتردد عن أنه قد أرسل كارنيه عضويته بالنقابة ممزقاً،‮ ‬غير أنه قال في حدة إنه كان يتوقع اتخاذ مثل هذا القرار معه،‮ ‬وبالتالي رفض الامتثال للجنة التأديب،‮ ‬بل واستبق الأمر كله وبادر بتقديم استقالته للنقيب مكرم محمد أحمد وطلب منه التبرع بمعاشه لأعضاء النقابة بعد عضوية دامت لأكثر من‮ ‬45 عاماً‮.‬أما فيما يخص مشكلته مع محمد منير‮ ‬الصحفي بجريدة الأهالي،‮ ‬والمثارة منذ نحو خمس سنوات فيحمل السعيد مجلس النقابة السابق برئاسة جلال عارف المسئولية‮ ‬في تساهلهم مع مخالفات منير وعدم اتخاذ أي إجراء ضده لأغراض انتخابية،‮ ‬لافتاً‮ ‬إلي أن منير كان يوجه إهانات لجريدة الأهالي التي يعمل بها ولرموز حزب التجمع‮ ‬ورفض أن يتراجع أو يعتذر عنها،‮ ‬وترك جلال عارف يكتبه بدلاً‮ ‬منه وهو ما لا أقبله لأنه أمر يسيء للجماعة‮. ‬مضيفاً‮: ‬ومن الغريب أن لديّ‮ ‬مستندات بكافة مخالفات منير ولم يطلع عليها أحد من المجلسين السابق أو الحالي،‮ ‬وبدلاً‮ ‬من ذلك أصروا علي استدعائي للتحقيق‮.‬
رد محمد منير
محمد منير اكتفي برد مقتضب علي اتهامات السعيد له،‮ ‬وقال‮: ‬إنها‮ ‬غير صحيحة بالمرة،‮ ‬وأنه أخذ عهداً‮ ‬علي نفسه بألا ينزلق في الرد علي أي مهاترات بشأن مشكلته مع الدكتور السعيد وأنه ترك الأمر كله في ذمة القانون الذي أنصفه‮. ‬وعما إذا كان لا يود أن تصل المشكلة لحد شطب أحد أعضاء نقابة الصحفيين من جداولها،‮ ‬كان رده‮ ‬– بهدوء كبير‮- ‬أنه أصبح لديه حكم قضائي بمعاودته مزاولة عمله يحترمه الجميع،‮ ‬راجياً‮ ‬أن يكون ما ترتب علي الحكم من قرار لجنة التأديب هو بداية لتنقية الجداول وتفعيل مظلة الحماية النقابية‮.
شطب السعيد
ومن الأهمية الإشارة هنا إلي أن قرار شطب السعيد لم يكن سابقة أولي كما يظن كثيرون وإنما حدث أن مجلس النقابة عام‮ ‬1964 قد أصدر قراراً‮ ‬بشطب عضوية حلمي سلام رئيس تحرير الجمهورية بعد قيامه بفصل‮ ‬39 صحفيا من بينهم عميد الأدب العربي طه حسين‮. ‬وقد رفض أعضاء مجلس النقابة اتهامات السعيد لهم مؤكدين أنه يتحمل مسئولية شطبه،‮ ‬خاصة مع إصراره علي عدم صرف مستحقات الصحفي محمد منير وعدم تنفيذ الأحكام القضائية الصادره لصالحه في هذا الشأن وعلق،‮ ‬وكيل مجلس نقابة الصحفيين،‮ ‬صلاح عبدالمقصود،‮ ‬رئيس هيئة التأديب الابتدائية بنقابة الصحفيين التي اتخذت قرار شطب السعيد علي اتهامات الأخير،‮ ‬بالإشارة إلي أن الهيئة تتخذ قراراتها بشفافية ودون تعنت أو ترصد لأحد،‮ ‬وأنها أصدرت حكمها علي أساس ثبوت مسئوليته التأديبية‮ (‬أي الدكتور السعيد‮) ‬بالامتناع عن تنفيذ الحكم القضائي‮ ‬الصادر بعودة محمد منير الصحفي بجريدة الأهالي إلي العمل وصرف راتبه الموقوف لمدة ثلاث سنوات وعدم قبوله التسويات التي أجرتها نقابة الصحفيين‮ ‬،‮ ‬والأهم‮ ‬– وكما جاء نصاً‮ ‬في حكم هيئة التأديب‮- ‬ماسطره في خطابيه إلي نقيب الصحفيين من عبارات انتهت هيئة التأديب إلي أنها تحمل ازدراءً‮ ‬وتهويناً‮ ‬من شأن العمل النقابي بأكمله ووصفه بأوصاف لا يليق صدورها من نقابي يحمل عضوية نقابة الصحفيين ومن ثم انتهت الهيئة الي شطب اسمه من جدول النقابة‮. ‬وعلي نفس الدرب صار عضو المجلس،‮ ‬جمال فهمي،‮ ‬عضو لجنة التأديب،‮ ‬بالإشارة إلي أنه يرفض أي اتهامات للجنة من شاكلة أنها مسيسة أو إخوانية،‮ ‬وأضاف بأن اللجنة تضم‮ ‬شخصيات مختلفة التوجه ولايمكن السيطرة عليها من أحد،‮ ‬إذ تضم من أعضاء مجلس النقابة صلاح عبد المقصود،‮ ‬وعبدالمحسن سلامة وهاني عمارة،‮ ‬كما تضم المستشار محمد الدمرداش نائب رئيس مجلس الدولة وممثل المجلس الأعلي للصحافة الكاتب الصحفي جلال دويدار أمين عام المجلس،‮ ‬فهل جميعنا إخوان،‮ ‬وإذا كان الدكتور رفعت السعيد يقصد بكلامه عن الإخوان الزميل صلاح عبدالمقصود فهو بعيد عنهم بل إنه علي الطرف الآخر منهم‮. ‬موضحاً‮ ‬أن الجدل حول الشطب يتعلق بأنه حالة جديدة نوعاً‮ ‬ما علي الصحفيين،‮ ‬وهذا يرجع إلي التساهل الذي كان يحدث في الماضي،‮ ‬كذلك فإن الدكتور السعيد لم يتح أية فرصة للحل الود‮.
قرار صعب
كما أكد عضو مجلس نقابة الصحفيين المستقيل،‮ ‬يحيي قلاش،‮ ‬أن قرار الشطب قرار صعب،‮ ‬لكنه اتخذ تحت ضغط فصل زميل صحفي وإيقاف مستحقاته المالية رغم صدور حكم قضائي لصالحه منذ أكثر من ثلاث سنوات،‮ ‬وأشار إلي أن الأزمة تعود منذ عهد المجلس السابق وقد بذلت جميع المحاولات لحل الأزمة،‮ ‬لكن الدكتور السعيد كان يتخذ موقفاً‮ ‬غريباً‮ ‬ويرفض الخضوع للجنة التحقيق أو لجنة التأديب ويكتفي فقط بإرسال خطابات للنقابة تفيد تمسكه بموقفه‮. ‬كما أن المجلس الحالي صبر كثيراً‮ ‬ولمدة تصل لنحو السنتين قبل أن يتخذ القرار وخاصة أن الدكتور السعيد لم يحضر ليقدم دفوعه وتحدث للجنة بنوع من التحقير،‮ ‬وبالتالي وبحسب القواعد القانونية فإنه كمن يثبت كافة الاتهامات عليه ويستحق أقصي العقوبات في هذه الحالة‮. ‬ويستغرب قلاش موقف الدكتور السعيد وحزب التجمع وجريدة الأهالي وجميعهم يعرف عنهم‮ ‬الوقوف إلي جانب العمال وحقوقهم ومع ذلك لجأوا إلي الفصل الذي يمثل بالنسبة للصحفيين خطا‮ ‬أحمر لا يجوز تجاوزه في أي خلافات،‮ ‬مؤكداً‮ ‬أن لجنة التأديب لجنة حيادية وغير مسيطر عليها من أي فصيل كما يردد الدكتور السعيد‮.‬وعلي صعيد حزب التجمع فإن هناك حالة من الانقسام بين أعضائه وقياداته حول قرار شطب رئيسه من جداول الصحفيين،‮ ‬ففيما يري معارضو السعيد‮ (‬مثل عبدالغفار شكر وأبو العز الحريري وغيرهما‮) ‬أن الخاسر الأكبر هو رفعت السعيد،‮ ‬وليس نقابة الصحفيين،‮ ‬ويقول شكر‮: ‬أن طريقة تعاطي السعيد مع المشكلة قد أساءت لسمعته أمام جماعة اليسار،‮ ‬ونجد أن هناك مساندة كبيرة من رئيس تحرير جريدة الأهالي،‮ ‬فريدة النقاش،‮ ‬التي رفضت التعليق علي الموضوع،‮ ‬واكتفت بالقول‮: "‬إن‮ ‬عضوية النقابة كالجنسية لا يجوز إسقاطها عن الصحفي‮".‬

الجمعة، سبتمبر 25، 2009

مؤخرة الكلب البائس

تم نشره على موقع اليوم السابع فى -25-9-2009
محمد منير
تعودت طوال عمرى، الهرم منذ بدايته، على مشاهد وثوابت شكلت السياق المنطقى الذى أعيشه بصرف النظر عن آثاره السلبية.
ومن المشاهد المنطقية التى طالماً لاحظتها دون أن تثير دهشتى لعدم خروجها عن السياق مشهد كلاب الشوارع فجراً وهى تطارد القطط المذعورة فتدفعها للهرولة والاحتماء أعلى شجرة أو داخل بيت عبر أسياخ الأبواب المغلقة.
وفجر يوم رمضانى كنت عائداً من المسجد لفت نظرى مشهد قطة تطارد كلباً ضخماً يحاول الهرب منها فيمنعه ترهله حتى تتمكن من مؤخرتة ليصرخ صرخة مدوية فاقت صرخات القطط المُطاردة منذ فجر التاريخ.
آثار المشهد حالة الكمون داخلى ونبهنى من التخدير المنطقى المسيطر على وجدانى وذهنى.
وتداخلت الأسئلة بشكل عشوائى لتزحم رأسى الخاوى منذ أعوام .. هل هذا انعكاس فى المنطق؟ .. أم علامة من علامات العكوسات التى ستسود العالم قبل القيامة؟ أما هو بشرى من بشريات العشر الأواخر من شهر رمضان بثورة الضعفاء والبائسين على الكلاب المفترية؟.
وتحالفت عقدى وأزماتى الكثيرة مع الأسئلة العشوائية ليشكلوا مشاهد مسترجعة فى محاولة لإبخاس لحظة الاندهاش التى أمتعتنى والإقلال من شأن الرؤية الفلسفية التى حاولت إضفائها على الحدث لإثبات ذاتى.واسترجعت مضطراً مشاهد عديدة تؤكد أننا نعيش فى زمن العكوسات والانحدار اللامنطقى ..
استرجعت مشهد حكوماتنا وهى وأولياء أمورنا يضعون السم والمواد المسرطنة فى غذائنا مع سبق الإصرار والترصد والعلم ...
استرجعت مشاهد بين حكم محمد على الألبانى الذى حكم مصر ونهض بها ووضع نظاما زراعيا زاد به الرقعة الزراعية وارتفع بجودة الإنتاج الزراعى إلى المرتبة الأولى على مستوى العالم وبين نظام حالى ألغى زارعة القطن طويل التيلة من شمال البلاد وزرع بدلاً منه قطن أقل جودة بهدف أن تنقل الرياح الشمالية على البلاد عبر التلقيح الصفات الوراثية المتدنية للمحصول الأقل جودة إلى كل محصول القطن فى البلاد.. وكل ذلك بناء على توصيات من الولايات المتحدة وحليفتها إسرائيل المستفيد الرئيسى من تدمير الاقتصاد المصرى وكسر ريادتها التى كانت تمثل الخطر الرئيسى عليها.
استرجعت مشاهد الفساد والإفساد الذى مارسه تحالف النظام الحاكم والمعونات الخارجية بهدف القضاء على الحاجز المنيع للصفوة والساسة والمثقفين المصريين.
استرجعت تغفيل النظام الحاكم وهو يتصور أن الأمريكان الذين دعموا فاروق حسنى للقضاء على الريادة الثقافية فى مصر سيدعمونه للقيام بنفس الدور فى اليونسكو.
استرجعت مشاهد الانحراف الأمنى والمجتمعى المتعمد والذى انتهى بحالة اللأمان التى تسود الشارع المصرى وسيطرة البلطجية وأرباب السوابق تحت حماية الشرطة ورعايتها، وانتشار مشروعات عشوائية بشكل متعمد مثل التوكتوك وتعمد نشره وإدخاله البلاد دون أى سند رسمى ليصبح وسيلة مثالية للجريمة والفوضى بعيداً عن سجلات الشرطة ومسئولياتها.
استرجعت اعترافات أحد الجواسيس لدى إسرائيل عندما قال إن إسرائيل كانت تعد فرقا لنشر الفساد داخل البلدان العربية، وكانت تجهز كل فرقة بما يتلائم مع ظروف البلد العربى الذى ستعمل فيه، أما مصر فلم تحتاج إسرائيل لتجهيز فرقة خاصة بها أو التضحية بإرسال عملاء لها لما فيها من عوامل الفساد الذاتى والعملاء المحليين فى دوائر اتخاذ القرار.
استرجعت الانهيار فى الأوضاع الصحية فى مصر حتى أصبحت أرضاً خصبة للأوبئة والأمراض وسط مواجهات من المسئولين تحمل مصالح تجارية ونفعية .. فمن يقول إن مصر التى واجهت حصار الدواء لها عام 1956بشركات الأدوية الوطنية تسعى الآن لشركة احتكارية متعددة الجنسية للحصول على جرعات أنفلونزا الخنازير بأثمان باهظة وجرعات مبالغ فى عددها وربما عديمة المفعول وكله على حساب صاحب المحل ولحساب الأرزقية والمنتفعين .. وهى محاولة سبق وأن قامت بها نفس الشركة المتعددة الجنسية مع وزير الصحة السابق إسماعيل سلام لتوريد جرعات أدوية لمواجهة الإيدز بأسعار باهظة وبكميات أكثر من عدد المرضى فى مصر بدعوى علاجها للإيدز وهو ما ثبت كذبه بعد ذلك .. وكشف الوزير آنذاك المحاولة وفضحها رغم وقوف عدد من أرزقية المجتمع فى ذلك الوقت وراءها ولا داعى لذكر أسمائهم، فالله حليم ستار.
استرجعت واسترجعت وما زلت أسترجع وسأسترجع وستسترجعون ما يؤكد أننا فى زمن القطة أكلت فيه عيالها وعضت الكلب من مؤخرته ولا دهشة.

السبت، سبتمبر 12، 2009

اعتذر يا دكتور رفعت

نشر بجريدة العربى فى 12/9/2009
نور الهدى زكى
ظل الدكتور رفعت السعيد يرفض الحضور امام لجنة تحقيق في نقابة الصحفيين - التي ينتمي اليها ومازال يحمل بطاقة عضويتها – بشأن فصل الزميل محمد منير من عمله كصحفي في ( الاهالي ) .. رفض الدكتور وكابر واحتقر كل طلبات الاستدعاء التي وصلت اليه .. وربما اعتبر النقابة مجرد كيان تافهه لا لزوم له .. وواصل الدكتور رفعت السعيد وهو الذي يحمل اسما كبيرا ومكانة في مصر اجراءاته الظالمة والتعسفية ازاء صحفي له حقوق مفروض ان تتحرك النقابة لتحميها .. وظل محمد منير يعاني من البطالة والتضيق والحرمان من مستحقاته المالية وربما تحمل - وهورب اسرة وراعيها – ايام وشهور وسنوات مهانة وهو يبحث عن فرصة عمل هنا او هناك في وسط صحفي تحكمه كما نعرف علاقات الشللية والانتماءات وحسابات المصالح بل ورضا الاجهزة وذوي النفوذ .
وتحركت النقابة التي يبدو ان تحركها باصدار قرار فصل للدكتور رفعت السعيد جاء بدافع الاستهانة الشديدة لها اكثر منه بدافع رفع الظلم عن محمد منير .. اذن اصدرت النقابة قرار فصل في سابقة خطيرة من حيث حجم ومكانة الشخصية التي يتم فصلها من النقابة .
وتأزمت القصة الان واستدعي البعض مقولة الراحل العظيم كامل زهيري بأن عضوية النقابة كالجنسية لايجوز اسقاطها .. وطبعا كامل زهيري لم يفصل صحفيا ابدا ولم يرض بالظلم ابدا .. وبالتالي لم يفكر ان اسما بحجم رفعت السعيد سيتعرض لاسقاط هذه الجنسية .
والسؤا ل الان لماذا لايطبق الدكتور قرارات النقابة وقانونها ويعلن احترامه لها وامتثاله لروح العدل ورفع الظلم .. لماذا لايعلن اعادة محمد منير الي عمله ومنحه كل حقوقه المسلوبة وتعويضه عن سنوات الفصل والمهانة التي تعرض لها .. السؤال الان لماذا لايعتذر الدكتور للنقابة التي احتقرها ولم يرد علي رسائلها اليه ويعلن عودته اليها .. بل ويعلن رفضه لقرار فصله منها ويتجاوز ازمته معها بذكائه ويقدم درسا في العودة الي الحق ورفع الظلم واحترام النقابة .. لماذا لايتخذ السعيد قرارا فوريا الان بعودة محمد منير الي عمله ويقدم درسا اخر ا لرؤساء مجالس الادراة حين لاتنقصهم اجراءات الظلم .. هي قرارات صعبة ولكنها ستكون انبل واحسن الف مرة من استمراء الظلم والمضي في احتقار نقابة الصحفيين والاستهانة بها .. وساعتها سيجد الدكتور رفعت الف قلم صحفي يقدر رفضه للفصل من النقابة .. ورفضه لظلم زميل له ..واقول له كلمة اخيرة : نريدك بيينا في بيتنا الكبير .. ولكن ممتثلا لقرارات النقابة ومعترفا انه لا احد فوق القانون.

الأربعاء، سبتمبر 09، 2009

من ابراهيم عبد المجيد لرفعت السعيد

جريدة روز اليوسف ( أدخل ) اليومية 9/9/2009
رسالة إلي رفعت السعيد
إبراهيم عبدالمجيد
اعرف انه لا جدوي من هذه الرسالة لكن رغبة روحية عميقة تدفعني إلي كتابتها واعترف من البداية ان علاقتي بالدكتور رفعت السعيد لا تزيد علي علاقة قارئ لأعمال الرجل فلم يحدث ان اختلطت به في أي عمل عام بشكل مباشر حتي حين كنت عضوا في حزب التجمع في بداياته في السبعينيات كنت لا اقابل الرجل الا صدفة وكان كل عملي اما في نادي الأدب الذي كانت ترأسه السيدة فريدة النقاش أو في لجنة الدفاع عن الثقافة الوطنية التي كانت لجنة جبهوية أعضاؤها من الحزب وغيره وهي اللجنة التي قادت أكبر عملية مقاومة للتطبيع الثقافي والتي اعتقل الكثير من أعضائها بسبب ذلك في عصر الرئيس السادات وبعده في السنوات الخمس الأولي لعصر مبارك حتي انفرط عقد اللجنة.
وقبل ذلك حين كنت منتميا في السر طبعا إلي الحزب الشيوعي المصري وكنت اعرف ان رفعت السعيد أحد قياداته الكبار لم يحدث ان تحدثنا في شيء من ذلك وكانت علاقتي المباشرة بالمرحوم مبارك عبده فضل من اللجنة المركزية وبفريدة النقاش وزملائي في الخلية ومع زملائي تركنا جماعة العمل السري عام ٨٧٩١لكن ظلت علاقتي بحزب التجمع واللجنة التي أشرت اليها حتي ابتعدت عن كل شيء ولم احاول مرة كما يفعل الكثيرون ان ألقي باللوم علي أحد أو انتقد أحدا.
دائما كنت أقول الحقيقة في كل ما كتبت أو أدليت بحوارات وهي انني كاتب خصه الله بموهبة الإبداع الأدبي التي لا تقبل أي قيود أيديولوجية وانني في ذلك الزمن استفدت كثيرا جدا سواء مما قرأته من تاريخ وعلوم سياسية واقتصادية أو من معرفة بالكثير من المثقفين المصريين والعرب القابضين علي الجمر في زمن يتجه بسرعة رهيبة إلي الفساد والمفسدين والاونطجية، خلال هذه الفترة وقبلها وبعدها أيضا كنت أعرف واقدر الدور الكبير لرفعت السعيد في الحركة الشيوعية رغم الكثير من الانتقادات التي كنت اسمعها له في المقاهي والجلسات الخاصة ويزداد تقديري حين اقرأ له كتبه التاريخية وغيرها وكذلك مقالاته وبالذات لأن حزب التجمع في سنواته الأولي كان حزبا شديد القوة وكان تقريبا هو الهدف الوحيد لنظام الحكم سواء بالقبض علي أعضائه أو مصادرة صحيفته كل أسبوع لكنه كان موجودا بشدة في الشارع المصري وانتبهت له الدولة بقوة أكبر بعد مظاهرات ٨١و٩١ يناير ٧٧٩١ وجري ما جري بعد منتصف الثمانينيات أي ظل الحزب قويا لوقت طويل وتراجع الحزب وانهار الاتحاد السوفيتي وفكرة الاشتراكية ذاتها وأصاب الحزب ضعف شديد أصاب كل الأحزاب المصرية وبدأت تظهر في الأحزاب كلها تقريبا حالة جديدة هي حالة الصراع داخل الحزب.
رأينا ذلك في كل الأحزاب القوية تقريبا، وتقلص عدد أعضاء التجمع فلم يعد يصل إلي خمسة آلاف عضو وأظنه الآن أقل بكثير جدا ولم تعد جريدته تنافس الجرائد الأخري رغم ما بها من موضوعات مهمة ورغم ما تعاقب عليها من رؤساء تحرير محترمين آخرهم فريدة النقاش وصار رفعت السعيد اسما يقترن دائما بالصراع داخل الحزب وباعتباره عضوا في مجلس الشوري صار من السهل توجيه النقد له انه يكبل الحزب ويجعله ضمن المنظومة الأليفة للأحزاب كما تريدها الدولة وغير ذلك مما نسمعه من خصومه، والمدهش ان خصومه في الحزب علي رأسهم مناضل حقيقي هو أبوالعز الحريري ليس في حاجة إلي كلام مني ولا يمكن ان يقل وطنية عن رفعت السعيد وأخيرا أيضا قرأت انتقادات له من فريدة النقاش التي هي أيضا لا تقل وطنية عن أحد وبين ذلك كله وقف رفعت السعيد خصما للصحفي النظيف محمد منير وفصله من الجريدة ومنع عنه مرتبه وصارت حكاية رفعت ومحمد مادة للصحف وتحقيقات نقابة الصحفيين التي انتهت بفصل رفعت السعيد من النقابة كما قرأت، ومسألة محمد منير هذه كانت تغيظني جدا لانها ترتبط بالحياة لصحفي جاد، فصله لا يتم هكذا بقرار داخلي وقطع رزقه ورزق أولاده لا يحدث هكذا إلا إذا كان محمد قد ارتكب شيئا لا يقل عن الخيانة الوطنية ومحمد لم يفعل ذلك ولن يفعله، فهو ابن الحركة الوطنية أيضا ودفع من حياته ثمنا ولم يكن أبدًا متنفذا في الجريدة يمكن أن يكون سببا في تدهورها ومن ثم فالخلاف لا يستحق هذا العقاب ولا يجب ان يأتي من مناضل دفع من حياته الكثير من أجل حياة أفضل للشعب مثل رفعت السعيد.
كنت اقرأ عن كل ذلك واندهش من رجل اعطاه الله القدرة علي البحث العلمي في التاريخ ورجل كتب الكثير مما هو رائع عن الحياة السياسية والحركة الشيوعية في مصر ورجل يقاتل باستنارة ضد الفكر الوهابي السلفي الرجعي الذي اخر البلاد والعباد ورجل تقدم كثيرًا في السن وجاءت بعده أجيال تستطيع ان تقود العمل داخل الحزب إلا انه يرفض وسؤالي الذي أريد ان أسأله والذي أردت به هذه الرسالة: أليس التفرغ للكتابة أجمل وأكثر فائدة لرفعت السعيد ولنا وللفكر المستنير ولماذا نطلب من الرئيس حسني مبارك ان يترك الحكم ونحن نتشبث بمواقعنا في الأحزاب وغيرها رغم ان كتابا واحدا يكتبه رفعت السعيد أفضل من كل عمله في الحزب؟ يا دكتور رفعت أنا أكتب اليك هذه الرسالة ولست عضوا في الحزب ولا أي حزب آخر لكن لأنني قرأت لك كثيرا أيام الشباب وما زلت اقرأ واستمتع واستفيد مما تكتب لكن هذا الصراع داخل الحزب لا يجب أن تكون عضوا فيه وهذا الوقوف الذي طال كثيرا ضد الصحفي محمد منير كان خطأ والاثنان لا يعكسان أي مصداقية في الحديث عن الديمقراطية ثم انه لا الوقت ولا العمر مناسب لذلك، اترك هذا كله واكتب.. هذا أفضل لك وللجميع وتحياتي.

الثلاثاء، سبتمبر 08، 2009

العضوية كالجنسية والفصل خط أحمر

محمد منير
تم نشره على موقع اليوم السابع فى 8/9/2009
ترددت كثيرا قبل كتابة هذا المقال، فقد كنت قد أخذت عهدا على نفسى بألا أنزلق فى الرد على أى مهاترات بشأن مشكلتى مع رئيس مجلس إدارة الأهالى وأترك الأمر كله فى ذمة القانون الذى أنصفنى.
ولكن تعليق الأستاذة فريدة النقاش رئيس تحرير جريدة الأهالى على قرار النقابة بشطب رفعت السعيد من جداولها دفعنى إلى الاتجاه نحو الاستثناء من قرارى السابق، وهى حالة كثيراً ما تتكرر معى.
قالت الأستاذة "القرار خطير وعضوية النقابة كالجنسية لا تسقط".
استخدمت الأستاذة عبارة شريفة قالها نقيب النقباء كامل الزهيرى يوما ما.. والأستاذه وأساتذة كثيرون بارعون فى استخدام العبارات الشريفة بصرف النظر عن الماهية والجوهر.. فمثلاً فرق بين من يقول الناس مشتركون فى الكلأ والماء وهو يعيش حياة متوازنة ليس فيها أى شبهة استغلال للآخرين وفرق بين من يرفع نفس الشعار كسلعة فى سوق الفكر والسياسة يجنى من ورائها الأموال ويكدسها فيساهم فى حرمان الناس من الكلأ والماء وربما الهواء.
هى حالة عاشها أبناء جيلنا وصدموا بها وفيها.. فالمتناقضات هى القانون الذى فرض نفسه على أبناء هذا الجيل.
المتناقضات التى حملت مشهدين، مشهد نبيل الهلالى ابن الباشا نجيب الهلالى رئيس وزراء مصر وأغنى أغنيائها.. والذى انتقل طواعية من حياة الثراء الفاحش إلى الفقر المدقع دفاعا عن معتقداته الاشتراكية فعشق صدقه المختلفون والمتفقون.. ومشهد الذى حمل نفس المعتقد كسلعة نقلته من حياة الفقر والبساطة إلى حياة الترف وتكدس الأموال ومن ثم الاستغلال والاستبداد والطغيان والفساد فكرهه المتفقون قبل المختلفين.. كلا المعتقدين يحمل اسم الاشتراكية.
المتناقضات هى التى دفعت رهطا من الأساتذة إلى الهجوم الشرس على التمويل الخارجى باعتباره مفسدة للمجتمع ولما نالهم نصيب منه غرقوا بقيمهم فيه ضاربين عرض الحائط بالخراب الذى جلبه معه.
المتناقضات هى التى دفعت الصفوة من الأساتذة إلى معارضة المسئولين فى الدولة وتحميلهم مسئولية شقاء الشعب المسكين ولما ذاقوا شيكاتهم بصفتهم مستشارين لهم دقوا الدفوف وأطلقوا الصيحات دفاعاً عنهم وعن جرائمهم التى حرقت وشردت وأغرقت وجوعت الملايين.
عضوية النقابة كالجنسية عبارة قالها نقيب النقباء كامل الزهيرى عام 1977 فى مواجهة رئيس الجمهورية أنور السادات عندما أراد تحويل نقابة الصحفيين إلى ناد وطالب بشطب الصحفيين المعارضين لاتفاقية كامب ديفيد.. فى هذا الوقت تصدى نقيب النقباء كامل الزهيرى لرأس الدولة ورفع هذا الشعار لحماية الصحفيين من الشطب والفصل.. وهو نفس النقيب الذى رفع شعار: "فصل الصحفيين خط أحمر"... وتأتى الأستاذة كعادتها وكعادة الأساتذة زملائها فى النضال لترفع الشعار كمبرر لحماية من يرفع سيف الإرهاب والفصل والتشريد فى وجه الصحفيين.
تناست الأستاذة رئيسة التحرير وصاحبة التاريخ النضالى العريق ثوابت فى نقابة الصحفيين فيما يخص حمايتهم وهى الثوابت التى دفعت مجلس النقابة عام 1964 إلى شطب عضوية حلمى سلام رئيس تحرير الجمهورية بعد قيامه بفصل 39 صحفيا منهم طه حسين استجابة لطلب الدولة آنذاك فكان موقف النقابة فى وقت نعرفه جميعاً عزت فيه الشجاعة حتى على زملاء لها من الأساتذة المناضلين.
العضوية كالجنسية لمن يحترم هذه الجنسية ولا يزدريها ولا يهينها ومن يفعل ذلك فلا عضوية له ولاجنسية.
"كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لاتفعلون".

الأحد، سبتمبر 06، 2009

شطب رفعت السعيد


من موقع اليوم السابع فى 5/9/2009
كتبت سهام الباشا
قررت لجنة التأديب بنقابة الصحفيين بالأجماع شطب الدكتور رفعت السعيد رئيس حزب التجمع من عضوية النقابة.

جاء القرار بعد ثبوت التهم الموجهة إليه بقيامه بفصل محمد منير الصحفي بجريدة الأهالى الصادرة عن الحزب تعسفيا، إضافة إلى إهانته لمجلس نقابة الصحفيين والجمعية العمومية للنقابة بعدم مثوله أمام لجنة التحقيق النقابية وعدم اهتمامه بأى إنذارات وجهها مجلس النقابة إليه، بالإضافة إلى طلبه تجميد عضويته بالنقابة ردا على كل ما سبق .

وكانت اللجنة قد تشكلت من كل من صلاح عبد المقصود رئيساً للجنة والمستشار محمد الدمرداش العقالى نائب رئيس مجلس الدولة وجلال دويدار أمين المجلس الأعلى للصحافة وعبد المحسن سلامة وكيل أول مجلس نقابة الصحفيين وجمال فهمى وهانى عمارة عضوا مجلس النقابة.

ويذكر أن الدكتور رفعت السعيد موجود حاليا فى ألمانيا برفقة شقيقه الذى يعالج بأحد المستشفيات هناك.

الأربعاء، سبتمبر 02، 2009

قوات أمريكيه تقتحم مستشفى العريش

فى مظهر حاد من مظاهر الاحتلال قام ثلاثه ضباط أمريكيين وهم (أنتونى كامباجينا ملحق الأمن الدبلوماسى بالسفاره الأمريكيه وآندى كروريكى الملحق العسكرى بالسفاره وديفيد كانون مسؤل التحقيقات بالبحريه الأمريكيه).فى سياره دودج مصفحه رقم 73\115 قاموا هؤلاء عصر يوم الثلاثاء بالتوجه الى مستشفى العريش العام وقاموا باقتحامها بعد رفض مديرها ومدير الصحه استقبالهم ، واشاعوا الرعب والغضب وسط المرضى وذلك ليتفقدوا استعداد المستشفى لأى عمليات حربيه ..
وذلك بعد أن تفقدوا أيضا حدودنا حيث قاربت المجسات الالكترونيه التى يزرعونها على الحدود تحت اشراف ضباط أمريكان متواجدين بشكل دائم هناك نقول حيث قاربت هذه المجسات على الاكتمال وهى تتصل بمنظومه متكامله مع الطيران الاسرائيلى ..أى أننا أصبحنا ساحه حرب تجهز لصالح أمريكا واسرائيل بل وهاهى أراضينا ومدننا ومؤسساتنا محتله بالكامل منهم ..أمام هذه التطورات الغير مسبوقه والتى حذرنا منها كثيرا ليس أمامنا الا أن نؤكد ونيابه عن كل
المواطنين ..... أن أى مظهر من مظاهر الاحتلال من أى قوه من القوات نحتفظ بحقنا فى مقاومتهم هم ومن يساعدهم حتى موتنا أو قتلهم .
توقيع:
اللجنة الشعبية لحقوق المواطن بشمال سيناء ـ مصر
People's Committee for Citizens Rights in North sinai, Egypt
العنوان: 8 شارع الشهيد مصطفى الفار متفرع من شارع 23 يوليو ـ العريش ـ
شمال سيناء ـ مصرتليفون: 20683353854+