نشرة الاخبار

الأربعاء، مارس 10، 2010

حمد لله على السلامة ياريس

برقية تهنئة بالشفاء للريس من العبد لله الغلبان... محمد منير
حمد لله على السلامة ياريس .. والحمد لله انك قمت بالسلامة واحمد ربنا ده اللى يشوف بلوة شعبة تهون عليه بلوته .. والحمد لله بلوتك حاجة بسيطة جنب بلوة شعبك .
ممكن ياريس ان مرارتك تتفقع من الشعب... ده وارد وطبيعى ان مراره واحد تتفقع من 80 مليون واحد .. لكن اللى مش طبيعى ياريس ان مرارة 80 مليون واحد تتفقع من كام واحد .. ودى بلوة شعبك ياريس اللى تهون معاك بلوتك.
حكومتك ياريس تفقع مرارة التخين... ابتداء من الشيخ وزير الداخلية الذى شاخت وزارته وعّجزت وأصبحت لاتملى عين عدو ولاحبيب وأصبح الأمن مستحيل رابع ضمن المستحيلات الثلاثة .. وأصبحت الكلمة العليا فى الشوارع للبلطجية والفوريجية أصحاب رجال الشرطة وشركائهم وسائقى التوكتوك اللى هو مشروعك للتنمية والقضاء على البطالة ياريس ، ورجال الشرطة ياولاداه ان لم يكونوا من البشوات الشركاء فهم من الغلابة التى ضاقت بهم ذات اليد فتمتدت من الضيق الى جهات أخرى .
اما السيد الجبلى وزير الصحة فشكراً له على تدويل قضية صحة المصريين وفرضها على أجندة مؤسسات تقديم العلاج الخاصة وشركات الدواء العالمية وهو ما فتح باب رزق واسع جدا على ناس كتير .. وطبعا الشفاء وإختفاء الأوبئة والأمراض التى طحنت الغلابة وأنصاف الغلابة فهو من عند الله واللى يقول انه نتيجة دوا أوتوفير سبل العلاج وتطوير المستشفيات والكلام الفارغ ده يبقى كافروالعهدة على مشايخنا والله أعلم .
السيد وزير شئون البيئة .. أعتذر ياريس مش فاكره قوى فهو راجل غلبان وتائهة كورقة البافرا وسط اكوام القمامة التى تملأ شوارع المحروسة ولا يمكن طبعا أن تراها من بين دخان عوادم السيارات ومداخن المصانع المخالفة وسط الأحياء السكنية .. وبرضه الأمر لا يخلو من سبوبة دولية وسلم لى على الاوزون ياريس .
وزير التضامن والتموين وأشياء أخرى لا أعلمها ولا هو نفسه يعلمها ياريس وربنا يرزق عبيده .
الباشا الكبير قوى وزير .... لا يمكن أن أذكر وزراته شفاهة ولا تحريرا وذلك التزاما بتعاليم المهنة بعد يولية 1952 والتى تحظر الكتابة والكلام عنه وعن مؤسسته حفظهم الله لنا .
القضاء .. سبقنى فى الكلام عنه فلاح اهناسيا الفصيح فى برديته المشهورة منذ سنوات ما قبل الميلاد عندما ضاقت به الدنيا وضاع حقه فقال " يا أيها المدير العظيم للبيت الملكي يا سيدي يا عظيم العظماء يا أغني منهم يا مثقال ميزان الأرض. لا تتحول.. إن السيد العظيم يأخذ فقط مما ليس له مالك.. تأمل، إن العدل يفلت من تحتك" .
أما السيد زير الثقافة القديم جداً ياريس فهو يتاجر فى سلعة اختفت منذ بداية عهده السعيد مش فاكر من كام وثلاثين سنة .. عموما مش مهم هى يعنى أكل ولا شرب دى حتى ما بتخشش فى خطط التنمية... وتوكتوك واحد من بتوع خطتك للتنمية يأكل عشر ابقاق.. أفضل مليون مرة من ألف كتاب .
وزير الكهربا ياريس حظه حلو فهو شغال على بنية قديمة ساتره معاه لغاية دلوقت ولكنه برضه له اضافاته العبقرية ففى عهده السعيد تحولت وزارة الكهربا من وزارة خدمية الى مركز رزق وسبوبة للعاملين فيها .. واللى يقول عن السعى فساد يبقى مش مؤمن بتقسيم الارزاق والعياذ بالله .
وزير خارجيتك با بو الريسا مش عارف بيضحك على طول ليه !! ؟ لكن خير إنشاء الله .
وحال التعليم فى مصر ياريس عجب عامل زى المريض اللى عمال يتنقل من طبيب لأخر وكل طبيب يعالجه بطريقة مختلفة والمريض لا يشفى بل يتدهور .. المهم ان الأجر والثواب محفوظين للسادة وزراء التربية والتعليم ومن علمنى حرفا صرت له عبداً والحمد لله مصر خالية من العبودية .
وزيرة السكان ياريس مشغولة بالقضاء على الأزمة السكانية اللى قلقاك بعد ما توصلت الى أحدث خطة سرية للإقلال من البشر اللى عمالين يزيدوا .. فهى جمعت المشايخ من أصحاب الخطوة والبركة والدعوة المستجابة وبعد كل فرض يرفعوا أديهم للسماء فى دعاء موحد " يارب خد عدويين الحكومة والنظام " وإنشاء الله ياريس بعد الإستجابة مش حتلاقى حد فى الشارع .
الحياة الديمقراطية والبرلمانية والاحزاب ياريس .. آسف مش حا اقدر أاتكلم لأنى متربى وما أقدرش اطلع العيبة من قلمى .
بقية الوزراء مش فاكرهم... فهم ياريس من النوع التيفال الجيد لا يلزق فى الذهن وده برضه راجع لحكمتك .. لكن إذا حد قرأ الكلام الفارغ اللى أنا كتبه ده وافتكر وزير يبقى يقولى ..
المهم استكمالا لحكمتك ياريس ومادمت لسه قدامك شويتين ويمكن تلات شويات معانا فياريت تساعدنى وتساعد الغلابة امثالى انهم يشيلوا مرارتهم زيك وربنا يقدرك علينا ويديك الصحة وطولة العمر.

ليست هناك تعليقات: