نشرة الاخبار

الخميس، أكتوبر 13، 2011

فساد مجلس الدولة فى نقابة الصحفيين




الكل متصور ان قضية خالد العطفى التى اوقف بها انتخابات نقابة الصحفيين وليد قراره الخاص .. الحقيقية ان هذا أمر مدبر بين صلاح عبد المقصود ومستشارين مجلس الدولة الذين اقحهمم فى الانتخابات مقابل مبالغ مكافأت مالية ومرفق صور خطاب من مجلس الدولة بكيفية صرف هذه المكافأت وكأن مجلس الدولة وهو هيئة قضائية يبيع خدماته القانونية على طريقة الدروس الخصوصية مقابل مبالغ مالية وبالطبع لابد وأن تكون قرارته القانونية مرضية لمصلحة صاحب القرار فى دفع المقابل ..
بعد ما قام الصحفى محمد منير بفضح هذه الكارثة واعلانه المستندات الدالة عليها ... صدر حكم مريب فى اليوم التالى من مجلس الدولة بوقف انتخابات نقابة الصحفيين .. المدهش ان الصيغة التنفذية للحكم احضرها المستشارين اتباع عبد المقصود والمنتفعين من العملية الانتخابية معهم بيدهم وتسليمها لصلاح عبد المقصود بهدف فرض الحكم وتنفيذه قبل الانتخابات بيوم ، وهذا الوقف لصالح الاخوانى صلاح عبد المقصود وصاحب العلاقات المريبة فى مجلس الدولة .
اطالب بالتحقيق مع مستشارين مجلس الدولة والتحقيق فى خطابات المكفأت المرفق صور منها .. ولا تغطية على أى فساد حتى لوكان فى هيئة قضائية
رحماك يارب من زمن يفسد فيه القضاء

هناك تعليق واحد:

هبه عمر يقول...

ورحماك ياربي من زمن يبيع فيه الصحفي أي شييء - حتي نقابته - ليظل مرزوعا علي الكرسي!