نشرة الاخبار

الاثنين، نوفمبر 21، 2016

من التطور الانثروبولوجى للصحافة



رئيس التحرير التنفيذى 


على رأس هيكل الصفات الوظيفية فى الصحافة ، وظيفة رئيس التحرير ومهامة الاشراف على كل تفاصيل هيئة  التحرير وتنفيذ السياسة العامة للجريدة والسياسة الصحفية فقط، وهو صاحب القرار التنفيذي بشأن المادة الصحفية والعمل اليومي.
وفى السنوات القليلة الماضية ومع اقتحام رجال الأعمال المصريين  ، بطبائعهم وصفاتهم الفاسدة ، مجال الصحافة بإعتبارها هيئة داعمة لاستثماراتهم  و مهمة للتمكين والإحتكار ، ظهرت وظيفة رئيس التحرير التنفيذى وهى وظيفة ما بين رئيس التحرير ومدير التحرير .
 وفى معظم الصحف الخاصة ( إلا من رحم ربى ) يتم اختيار اصحاب هذه الوظيفة من الشخصيات التى لها صفات خاصة تمكنها من تنفيذ مقتضيات هذه الوظيفة الجديدة والتى هى شبيهة بمهام الماشطة والبلانة غير الشرعية والتى تكشط الداعرة وتهيئها  ليلا لكى تبسط الزبائن وتعود بالربح الأوفر على القواد الأكبر المستثمر فى المنظومة  ، وفى النهار تخرج لتتحدث فى الفضائيات عن الشرف والمهنية والكفاءة والوطنية .

ليست هناك تعليقات: