نشرة الاخبار

الأحد، يوليو 30، 2017

خالد صلاح : "السيسى " المالك الجديد لليوم السابع ولا مكان لمعارضى اتفاقية ترسيم الحدود


القاهرة – press4all  

         قام الصحفى خالد صلاح بإيقاف عددا من الصحفيين تمهيدا لفصلهم بسبب قيامهم بالتوقيع على بيان التنديد بموقف مصر من إتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية والتنازل عن  جزيرتى تيران وصنافير ، وهو البيان الذى وقع عليه 1600 صحفى .
 أخطر خالد صلاح الصحفيين أن قراره جاء بناء على اتصال من الجهات الأمنية بعد طلب السيد عبد الفتاح السيسى المالك الجديد للجريدة .
  وكان خالد صلاح قد استدعى عددا من الصحفيين وطلب منهم تقديم استقالات أو إجازات بدون مرتب لمعارضتهم رئيس الجمهورية ووجه الى أحد الصحفيين اتهاما بأنه سب الملك سالمان على أحد مواقع التواصل الاجتماعى وقال لهم نصا " لا يستطيع صحفي من جريدة المصرى اليوم معارضة صلاح دياب أو التعرض لسيرة محل لابوار للحلويات التابع له لأن دياب هو صاحب الجريدة ، وهنا فى اليوم السابع أنتم تعارضون السيسى وهو صاحب الجريدة " ، وقال لهم ان هذه الدفعة الأولى وأن هناك قائمة أخرى معدة للفصل
رفض عدد من الصحفيين طلب خالد صلاح فقام بطردهم من الجريدة بعد أن هددهم بإستدعاء الأمن وهم مدحت صفوت وعبد الرحمن مقلد وماهر عبد الواحد .
قرر الصحفيون المفصلون التوجه بشكوى لنقابة الصحفيين ، وإرسال خطاب للرئيس عبد الفتاح السيسى يطالبونه فيه بإعادتهم للعمل بصفته مالك المؤسسة .

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التى يقوم فيها " صلاح " بإستغلال علاقته بالأمن مع الصحفيين فقد كان دائما ما يشيع أن المؤسسات الاعلامية التى انضمت مع بعض تحت رئاسته وهى اليوم السابع وصوت الأمة ودوت مصر وغيرها ليست ملكا لرجل الأعمال أحمد أبو هشيمة كما هو معلن وإنما هى مملوكة للأمن الوطنى .

ليست هناك تعليقات: